الاكتئاب كل ما تريد معرفته من الاسباب الى العلاج

الاكتئاب 

 الإكتئاب تجد فى هذا المقال كل ما تبحث عنه حول تعريف واعراض الإكتئاب وما هو الإكتئاب النفسي , اهم الاسباب التى تؤدى الى الإكتئاب ,الطرق الصحيحة لعلاج القلق والإكتئاب الحاد , كيف تتعرف على الشخص المكتئب وكيفية التعامل معه والسيطرة عليه .

 

 

من منا لا يشعر بالوحدة أو الحزن في بعض الاوقات؟  فكل منا مرت عليه بعض الأيام التى شعرنا فيها بالإحباط و الملل و الإرهاق في حياتنا و ربما أيضًا تمر علينا بعض الاوقات التى نعاني فيها من حالة من الحزن الشديدة و مع ذلك فانه اذا نظرنا بشكل تمعنى فغالبا ما يكون هناك سبب و اضح يكون و راء هذه المشاعر مثل نوع من الخسارة أو كارثة عاطفية أو جسدية.

فيمكن الحزن على موت شخص لديك أو فى نهاية علاقة عاطفية أو فقدان و ظيفة ما أو حدوث انتكاسة مالية أو نوع آخر من المعاناة الشديدة أن يشعرنا بشكل مؤقت بالقليل من اليأس و التعاسة. و لكن الشعور بمثل هذه المشاعر لا يعني بالضرورة أننا مكتئبين فيمكن أن يكون هذا فقط مجرد رد فعل طبيعي و مفهوم لمعاناة الحياة

تعريف الإكتئاب

الإكتئاب هو حاله من حالات الشعور بالقلق و الحزن مع الشعور بالتشاؤم و الذنب المستمر و انعدام و جود اى هدف فى الحياه مما يجعل الشخص المريض بالإكتئاب فاقدا لمعنى الواقعية و اى هدف له فى الحياة

ماذا تعرف عن مرض الإكتئاب النفسي  ؟

من اكثر الاضطرابات النفسية التى تواجه الانسان و اكثرها شيوعا و يصنف الإكتئاب النفسي ضمن الاضطرابات التى تؤدى الى خلل فى المزاج كما يؤثر على نظرة الانسان لنفسه

و يعتبر اكتئاب المزاج من احد الاضطرابات المرضية المزمنة التى تشمل الدماغ و الجسم و مشاعر الانسان و ايضا يؤثر على قدرة المريض و حياته فى جميع جوانبها المختلفة كالتغذية و النوم و مشاعره تجاه نفسه او تجاه الآخرين .كما تتعدد انماط الإكتئاب لكى تشمل الإكتئاب الكبير و الإكتئاب الجزئي و الإكتئاب الغير نموذجي و اكتئاب ما بعد الولادة و الإكتئاب ثنائي القطب و الإكتئاب الموسمي و الإكتئاب الذهاني . و تبدأ علامات الاصابة بالإكتئاب في المرحلة العمرية الممتدة بين 15 – 30 عاماً و يشيع غالباً بين السيدات اكثر من الرجال

وقد اظهرت الأبحاث معدلات انخفاض مرتفعه في عدد حالات الاكتئاب التى تزيد كل عام و هناك دراسة أجريت على مرضى مصابين باكتئاب و كان المرضى الذين تلقوا الحدا الأدنى من العلاج النفسي قد عانوا من الاكتئاب بعد عام و احد بنسبة أقل 7% من المرضى الذين انضموا لمجموعات تحكم كما يوفر مركز رعاية الصحة العقلية فى هولندا نظام التدخلات الوقائية كطرق التعامل مع الاكتئاب للمصابين باكتئاب دون العتبة و قد اظهرت الدراسات الاخيره ان الاكتئاب له تأثير محايد على التقدم الشخصي و الاجتماعي و الصحي و التعليمي و المدرسي. فتضمنت تعليقا حول احتمالية تزايد درجات الاكتئاب عند الأشخاص الذين تلقوا العلاج السلوكي المعرفي  بسبب الإقرار الذاتي و الاعتراف بأعراض الاكتئاب المتواجدة و أنماط التفكير السلبي  كما أن هناك دراسة أخرى و جدت نتيجة محايدة

علامات تدل على الاكتئاب

إذا لاحظت أن هناك العديد من تلك الأعراض قد ظهرت عليك و استمرت لمدة أكثر من أسبوعين فاستمرار تلك الاعراض حتى لو كان عرض و احد من تلك الأعراض فهذا يعنى انها إشارة إلى أنك تحتاج التحدث مع طبيب نفسي.

الاسباب التى تؤدى الى الاكتئاب

 

يحدث الاكتئاب نتيجة اختلال التوازن الكيميائي في عقل الانسان الذي يمكن للدواء أن يقوم بتصحيحه. و فقاً لنظرية اختلال التوازن الكيميائي انخفاض مستويات مادة السيروتونين الكيميائية في الدماغ تؤدي إلى الاكتئاب و الأدوية المضادة للاكتئاب تعمل على إعادة مستويات السيروتونين إلى طبيعتها.

والحقيقة هي أن أسباب الاكتئاب هي أكثر تعقيداً بكثير من نقص بسيط في السيروتونين أو الناقلات العصبية الأخرى. في حين أنه لا يوجد اختبار يمكن أن يقيس كمية السيروتونين في الدماغ الحي لا توجد و سيلة لمعرفة ما الذي يعتبر مستوى منخفض أو طبيعي من السيروتونين أو كيف الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تصلح هذه المستويات.

في حين العقاقير المضادة للاكتئاب تزيد مستويات السيروتونين في الدماغ هذا لا يعني أن سبب الاكتئاب بسبب نقص السيروتونين. ففي النهاية الأسبرين قد يشفي من الصداع و لكن هذا لا يعني أن الصداع ينجم عن نقص الأسبرين.

اعراض الاكتئاب التى يمكن ان تظهر عليك

 

 

• الانفعال بشكل مستمر

• عدم القدرة على الراحه و الاسترخاء

• انتقاد الاخرين بشكل مستمر

• سرعة الانفعال الغير مبرر

• الحزن المستمر

• البكاء بدون سبب بشكل متكرر

• تقلبات المزاج

• الإحباط

• الغضب الغير متكافئ

• سرعة الغضب مع التصرفات العدوانيه في بعض الاحيان

• مشاعر اليأس و الندم المستمرة

• كل الأمور تظهر و كانها تتحول للأسوأ

• السلبية بشكل مستمر

• عدم القدرة على رؤية اى جانب إيجابي

• الشعور بعدم و جود قيمة لك فى الحياة

• الشعور بالذنب أو الخجل المستمر

• لوم الذات الشديد و النقد الذاتى

• تغييرات النشاط أو مستوى الطاقة

• التعب و الارهاق المستمر

• انخفاض فى مستوي الطاقة و التباطؤ مع الاخرين

• الشعور العام بالتحرك البطئ

• التوقف عن التدريبات و ممارسه هوايتك

• الأرق

• فقدان الاهتمام مع الشعور بالعزلة العامة

• اللامبالاة مع تجنب التواصل أو قضاء الوقت مع من تحبهم من العائله او الاصدقاء

• لم تعد تتمتع بالأشياء التي كانت تسعدك من قبل

• رفض الدعوات الاجتماعية

• الشعور بالفراغ الدائم مع إهمال المسؤوليات

• التغيرات في النشاط أو الاهتمام الجنسي مع تشوشات عقلية

• صعوبة التركيز مع عدم القدرة على تذكر التفاصيل و الأسماء و الأرقام.

• التفكير المشوش مع صعوبة في اتخاذ القرار

• نسيان المواعيد و اظطرارك لإعادة قراءة الجمل و الصفحات

• اضطرابات النوم مع صعوبة في النوم و الاستيقاظ المستمر ليلا

• النوم أطول من المعتاد مع اخذ قيلولة بشكل متكرر

• فقدان الاهتمام بالطعام مع تخطي الوجبات باستمرار

• تناول الطعام المحفز عاطفيًا بشكل مستمر

• الشره المرضي مع فقدان الشهية ايضا فى الغالب ما تكون أعراض اكتئاب.

• وجود اوجاع او الام بشكل مستمر و التى لن تزول بالعلاج

• الإجهاد المزمن الغير المبرر مع السلوك المتهور

• بعد الاشخاص يلجاون الى بعض بعض السلوكيات المتهورة كشرب الكحول بشره او تعاطي المخدرات او تناول الكثير من الأدوية

• القيادة المتهورة للشعور بالمخاطرة

• السلوك الجنسي الخطر

• التفكير الدائم في الموت

سيزداد مرض الاكتئاب من عدة اسباب حتى يؤدى الى تدمير حياتك بشكل تدريجى و لهذا فان ترك حالتك بهذا الشكل او اى شخص اخر تشعر انه يمر بنفس المرحلة و يعانى من نفس الاعراض من دون علاج و يمكن اذا لم تستطيع ان تحصل على العلاج المناسب أن يكون هذا بشكل مهدد للحياة.

وفى معظم الاوقات يكون أكبر خطر للاكتئاب هو عدم قدرتك على إدراك او استيعاب علامات او اعراض الاكتئاب و لكن يجب أن تبحث عن المساعدة التى تريدها بمجرد ان تستوعب ما تمر به احد اعراض الاكتئاب فلا يوجد هناك أي عيب في البحث عن و سائل المساعدة من اجل ان تشعر بتحسن كما أنه ليس من غير الطبيعى أن تبحث عن الوسائل التى تجعلك سعيد فالتشخيص مع العلاج المناسب هم الطريقة من اجل مكافحة الاكتئاب لذلك راقب علامات اكتئابك و من تهتم بهم و لا تترك الاكتئاب بدون علاج.

وهناك عدة اعراض جسدية لمرض الاكتئاب و اهمها : الأعراض الجسدية لمرض الاكتئاب

 

 

­ الصداع: حيث يعتبر الصداع من الاعراض الشائعه عند مصابين الاكتئاب و مع هذا فأن الاكتئاب يزيد حالة المصابين بمرض الشقيقة سوءا ­ ألام الظهر: الاكتئاب يزيد ذلك الألم سوءا عند من يعانون منه.

­ ألام الصدر: فعلى الرغم من ضرورة الفحص من قبل اختصاصي حال الشعور بألم في الصدر سواء أكان المريض مصابا بالاكتئاب أم لا حيث إن هذا الألم من الممكن ان يكون إنذار لحدوث مشكلة قلبية شديدة فيما بعد إلا أن الاكتئاب قد يؤدي إليه ايضا

­ مشاكل في الجهاز الهضمي: من الممكن ان يؤدي الاكتئاب إلى إبطاء عملية الهضم مما قد يحدث مشاكل في المعدة كما قد يؤدي الاكتئاب إلى الغثيان و الإسهال بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بإمساك مزمن.

­ التغير في الشهية و الوزن: فقد يجد المريض أن لديه رغبة عارمة و نهما شديدا لتناول أطعمة معينة كالأطعمة الكربوهايدراتية مما يؤدي إلى زيادة و زنه.

و قد يجد مريض آخر نفسه فاقدا للشهية و الوزن. و في حالات نادرة٬ قد يتوقف مريض آخر تماما عن تناول الطعام و الشراب.

­ مشاكل في النوم : تشيع هذه المشكلة بين مرضى الاكتئاب كما و أنها قد تكون أحد أسباب معاناتهم من الإرهاق حيث إن المريض فى هذه الحاله قد يستيقظ في و قت مبكر جدا و من ثم لا يستطيع العودة إلى النوم مرة اخرى. و هناك أيضا بعد المشاكل الأخرى من ضمنها كثرة الاستيقاظ فى الليل مع صعوبة الاستغراق في النوم مع كثرة النوم عند البعض.

­ الشعور بالتعب و الإرهاق: ينام المريض الى عدة ساعات كثيرة و من الممكن ان تلك الأعراض تبقى مستمرة لان المريض قد يجد نفسه مجهدا و متعبا الى درجة تجعل من أمر قيامه من السرير صعبا أو قد يكون حتى مستحيلا. و قد تؤدي أيضا إلى إيجاده صعوبة في أداء و اجباته اليومية.

­ البطء في الوظائف الفيسيولوجية: يعاني مريض الاكتئاب من جفاف فى الفم أو امساك و ايضا قد تعانى السيدات من اضطرابات في الدورة الشهرية أو من توقفها تمام اثناء فترة اكتئابها قد يؤدي الاكتئاب إلى أي عرض جسدي و على حسب استجابة و ردود افعال كل جسم على حده فعلى سبيل المثال فبالإضافة إلى ما تم ذكره فقد يعاني المريض من حالات الدوار إلا أن

أكثر الأعراض الجسدية شيوعا فى الاكتئاب هي الألم و الضغط و اللذان غالبا ما يصيبا رأس المريض أو و جهه أو ظهره أو صدره كما أن الاكتئاب قد يزيد أي مرض مزمن مصاب به المريض سوءا و قد يزيد من شدة أي ألم تقريبا.

ادوية علاج الاكتئاب

 

 

يتم علاج الادمان عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب و التي يتم استخدامها عن طريق توجيه من طبيب في مجال الصحة العقلية و من الممكن ان تقوم بتخفيف أعراض الاكتئاب التي يعاني منها المريض و لكن مضادات الاكتئاب تأتي مع آثار جانبية و أخطار اخرى و هناك ما هو أكثر من ذلك فقد أثارت الدراسات الحديثة العديد من التساؤلات حول مدى فاعلية الادوية المضادة للكتئاب و اتضح انه على أقل تقدير أن الدواء و حده لا يكفي فاى شخص يعانى من يحتاج الى العلاج و الى تغيير نمط الحياة. لذلك عليك تعلم كافة الحقائق عن الادوية المضادات الاكتئاب و مقارنة تلك الفوائد بجميع المخاطر التى يمكن أن تساعدك على اتخاذ قرار ذاتي مبني على المعرفة حول ما هو المناسب لك او مناسب لاى شخص تعرفه يعانى من مرض الاكتئاب

فعالية مضادات الاكتئاب

 

معظم خبراء الصحة العقلية يتفقون على أن الاكتئاب يكون شديدا بما يكفي من اجل ان يحدث تأثير على قدرتك على العمل في الحياة فتلك الأدوية يمكن أن تكون مفيدة بل و ايضا منقذة للحياة و مع ذلك فا تلك الابحاث تظهر أن ادوية مضادات الاكتئاب تكون قليلة فى فاعليتها للعديد من الاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب

وقد أظهر المعهد الوطني المسئول عن دراسة الصحة العقلية أن هناك أقل من حوالى 50 في المئة من الاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب هم الذين تختفي عندهم الأعراض بعد تناول مضادات الاكتئاب حتى بعد ان يحاولوا نوعان مختلفان من الأدوية المختلفة. و بالاضافه الى ذلك فان كثير من الذين لا يستجيبون الى الادوية سرعان ما يعانو من الاكتئاب مرة أخرى بغض النظر عن البقاء تحت رحمة العلاج الدوائي.

وتشير عدة دراسات أخرى أن فوائد الأدوية مضادات الاكتئاب قد كانت مبالغ فيها حيث أن بعض الباحثون يستنتجون أنه عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب الخفيف إلى المعتدل فإن مضادات الاكتئاب هي أكثر فعالية بشكل قليل من المهدئات.

فقد يكون الدواء مناسب لحالة الاكتئاب التى و قعت بها إذا كان الاكتئاب يتداخل مع القدرة على العمل كونه جزء مهم من الحياة و العمل و المدرسة أو من خلال علاقاتك فعلى سبيل المثال-اذا كنت تعتقد أن الأمر يستحق فان هناك العديد من الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب مثل فقدان الوزن و فقدان الدافع الجنسي و يكون العلاج متضمن فى ممارسة الرياضة مع تغيير نمط الحياة كما يمكن أن تعمل بقدر أو أفضل من مضادات الاكتئاب بدون الآثار الجانبية و لكن في كثير من الأحيان الاكتئاب يمكن أن يسلب منك الطاقة و الدافع لمواصلة هذه السبل.

كما ان مضادات الاكتئاب تستغرق العديد من الأسابيع حتى يصبح مفعولها ذو فاعليه و نفاذ اما إذا كان هذا ممكنا فاستخدام مضادات الاكتئاب من اجل استكشاف استراتيجيات المساعدة الذاتية لدى كل شخص مثل ممارسة التمارين الرياضية التي تحسن من المزاج بشكل مفاجئ عوضا عن ذلك فان مجرد أن يصبح الدواء ساري المفعول فسوف تزيد مستويات الطاقة الخاصة بك او بالشخص الذي يعانى من الاكتئاب لذلك يجب ان تقوم بالتفكير فى العلاج من اجل إجراء تغييرات في نمط الحياة التي من الممكن أن تساعدك في الوصول إلى جذور المشاكل التي تواجهها مع عمل تطوير فى أدوات التغلب على الاكتئاب من دون رجعه لذلك في حين أن العلاج الدوائي يمكن أن يكون مفيدا و ذو فاعليه فانه ليس الحل الوحيد من اجل العلاج من الاكتئاب فهناك أساليب علاجية أخرى فعالة جدا و التي يمكن اتخاذها بالإضافة إلى أو بدلا من الدواء.

ما هي عوامل الخطر من مضادات الاكتئاب؟

 

يمكن لأي شخص يتناول مضادات الاكتئاب أن يعاني من عدة آثار جانبية و لكن بعض الأشخاص معرضون للخطر بشكل أكبر من المتوقع و ذلك تبعا لعدة دراسات و ابحاث نتجت عنها تلك الاحصائيات :

– الدراسات تبين أن ادوية مضادات الاكتئاب عند الاشخاص بعمر أكثر من 65 تزيد من خطر السقوط و الكسور و امراض العظام في كبار السن

– اما بالنسبة للنساء الحوامل فقد يؤدي استخدام ادوية مضادات للاكتئاب في آواخر الحمل لعدة أعراض للانسحاب على الوقت القصير في حديثي الولادة بعد الولادة مباشرة و تشمل الأعراض الأرق مع عدة مشاكل نفسية خفيفة و قد توجد بعض حالات البكاء الضعيف

– تطلب إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية من جميع الأدوية المضادة للاكتئاب أن تشمل بطاقة التحذير من خطر ارتفاع معدلات استخدامها فى الانتحار لدى المراهقين و الشبابٍ

– الاشخاص الذين قد يعانون من مرض الاضطراب الثنائي القطب فمن الممكن أن تزيد مضادات الاكتئاب من هذا المرض سوءاً أو تتسبب في نوبة خوف فهناك علاجات أخرى متنوعه لأولئك الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب.

خطر العدوانية احد نتائج مضادات الاكتئاب

 

يمكن أن تجعل مضادات الاكتئاب من مرض الاكتئاب أسوأ لا ان تحسن حالتهم النفسية بالنسبة لبعض الناس مما يؤدي إلى زيادة خطورة الانتحار و العدوانيه لدى العديد من الاشخاص حتى يصل الى السلوك القاتل. في حين أن هذا فى بعض الاوقات يعد صحيحا بشكل خاص عند الأطفال و الشباب الذين يتناولون الأدوية المضادة للاكتئابنع اى شخص اخر قد أخذ مضادات الاكتئاب و من الواجب مراقبته عن قرب و مراقبة افكاره و كافة السلوكيات الانتحارية. ففى هذه المرحله تعد المراقبة احدى مهام المعالجون بشكل خاص إذا كان هذا الشخص يتلقى الأدوية المضادة للاكتئاب للمرة الأولى أو إذا كان قد قام بتغيير الجرعة فى الاوقات الاخيره.

واحدى الدلائل على أن مضادات الاكتئاب من الممكن ان تجعل الأمور اكثر سوءا فتشمل القلق و نوبات الهلع مع بعض حالات العداء و الأرق و التهيج الشديد خاصة و إذا ظهرت الأعراض فجأة أو تدهورت بشكل سريع. فإذا قمت بملاحظة تلك علامات التحذير في نفسك أو أحد أفراد أسرتك اتصل بالطبيب أو المعالج على الفور و هنا يكون خطر الانتحار أكبر خلال الشهرين الأولين من العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب.

الآثار الجانبية للدواء مضاد للاكتئاب

 

هناك العديد من انواع الأدوية التى يتم استخدامها في علاج الاكتئاب بما في ذلك ادوية امتصاص السيروتونين الانتقائية مع مضادات الاكتئاب الغير نمطية و مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات مع مثبطات الأوكسيديز

تعتبر اكثر الآثار الإيجابية شيوعا لمضادات الاكتئاب هى زيادة الوزن أو فقدان الاهتمام الجنسي

الآثار الجانبية لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية

مضادات الاكتئاب الذي يتم و صفها لمرضى الاكتئاب على نطاق و اسع من بين المعالجون النفسيون هى التى تأتي من فئة الأدوية المعروفة باسم مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية او ال SSRI و تشير الدراسات إلى أن هناك فرق في فعالية مضادات الاكتئاب و لكن قد تكون هناك اختلافات في الآثار الجانبية لهذا النوع من الادوية اوالتكلفة و كم يستغرق الدواء من الوقت لكي يبدأ تأثيره.

ال SSRIs لها تاثير و اضح على السيروتونين و التى تعد مادة كيميائية في دماغ الانسان و التى تساعد على تنظيم مزاج الانسان فالسيروتونين يلعب دور في عملية الهضم و الألم و النوم و الوضوح العقلي و و ظائف الجسم و هذا هو السبب الذي يجعل من مضادات الاكتئاب تسبب مجموعة و اسعة من الآثار الجانبية في ذلك منها العداء و الإثارة و القلق.

وتتعدد الآثار الجانبية:

– غثيان – أرق – زيادة الوزن – تعرق مع ازدياد فى حالات قلق – انخفاض في الدافع الجنسي – دوخة – النعاس أو التعب – جفاف الفم – الاسهال – الإمساك – آلام الرأس

في حين أن هناك العديد من الآثار الجانبية التى تزول و تختفى بعد الأسابيع الأولى من العلاج من بدء تناول مضادات الاكتئاب و البعض الآخر تبقى موجودة بل و ربما تزيد من سوئها لذلك يمكن لمضادات الاكتئاب أن تسبب أعراض انسحاب خطيرة في حالة التوقف عن أخذها فجأة.

اعراض انسحاب تناول مضادات الاكتئاب

 

عندما تبدأ في أخذ ادوية مضادات الاكتئاب فالتوقف يمكن أن يكون صعب على كثير من الناس و تصبح لديهم أعراض انسحاب تزداد حدتها و تجعل من الابتعاد عن الدواء امرا صعبا لذلك عندما تقرر التوقف عن تناول ادوية مضادات الاكتئاب فإنه من الضروري أن تقوم باستشارة طبيبك و البدء في توقيف الدواء ببطء.

إذا قمت بالتوقف عن تناول الادوية فجأة قد تواجه عدد من أعراض الانسحاب الغير جيدة فعلى سبيل المثال نوبات بكا و الأرق الشديد و الدوخة مع التعب و الأوجاع و الآلام. و تعرف أعراض الانسحاب هذه بأنها “متلازمة الانقطاع عن مضادات الاكتئاب

أعراض الانسحاب عن مضادات للاكتئاب

 

– القلق و الاضطراب – الاكتئاب و تقلب المزاج – أعراض تشبه الانفلونزا – التهيج و العدوان – الأرق و الكوابيس – الغثيان و القيء – الدوخة و فقدان التنسيق – تقلصات و ألم في المعدة – الأحاسيس بصدمات كهربائية – رعاش و تشنجات العضلات

نصائح لوقف مضادات الاكتئاب بأمان

 

– العمل على تقليل الجرعة التى يتم تناولها من أجل تجنب أعراض الانسحاب التى تنتج عن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب لذلك لا تتوقف أبداً عن تناول الدواء بشكل مفاجئ و من دون استشارة طبيبك و بدلاً من ذلك،فيجب ان تقوم بتقليل الجرعة بشكل تدريجي و ذلك لا يقل عن 1-2 أسابيع بين كل تخفيض للجرعة الواحده

– لا تعجل تلك العملية و التى قد تستغرق عدة شهور و ينبغي أن لا تقوم بتلك العملية إلا تحت إشراف طبيب مباشر .لذلك كن صبوراًوففى اى و قت و اجهت صعوبات خذ بعين الاعتبار أن تستغرق المزيد من الوقت في الجرعة الخاصة بك قبل محاولة أي تخفيضات أخرى.

– اختيار الوقت المناسب للتوقف عندما لا يكون هذا الوقت انت به مجهد نفسيا و معونيا فترك مضادات الاكتئاب يكون من الصعب لذلك فمن الأفضل أن تبدأ عندما لا تكون تحت الكثير من التفكير و الاجهاد و التعب او إذا كنت تمر بأي تغييرات رئيسية في الحياة أو ظروف مجهدة بشكل كبير على صحتك و قد ترغب في الانتظار حتى تكون في مكان أكثر استقراراً.

طرق فعاله فى العلاج من الاكتئاب

 

– اولا عليك ان تقوم برؤية طبيبك النفساني  فالطبيب الخاص بعائلتك من الممكن ان يساعدك أو يساعد أحد أفراد العائلة إذا كان بحاجة لعلاج الاكتئاب أو لا.

و لكن على الرغم من أن أي طبيب يمكن أن يصف الأدوية التى تساعدك فان الأطباء النفسيون هم من الأطباء المتخصصون في علاج الأمراض النفسية فيكونوا على معرفة و اطلاع و دراية كاملين على أحدث الابحاث و الدراسات حول الأدوية المضادة للاكتئاب و أي مخاوف تتعلق بالسلامة و التى تعتمد على خبرة طبيبك لذلك فمن المهم اختيار الطبيب الأكثر تأهيلاً

– يجب عليك ان تتبع التعليمات و تتأكد من أن مواعيد الأدوية المضادة للاكتئاب الخاصة بك و فقاً لتعليمات الطبيب التى يدليها عليك و ان لا تقم بتخطي أو تغيير الجرعة و لا تتوقف عن تناول الدواء بمجرد أن تبدأ في الشعور بالتحسن. و قف العلاج قبل الأوان يرتبط مع معدلات عالية للانتكاس و يمكن أن يسبب أعراض انسحاب خطيرة.

– ابتعد عن التداخلات الدوائية فيجب عليك ان تتجنب شرب الكحوليات عندما تقوم بأخذ مضادات الاكتئاب لأنه من الممكن أن تقلل تأثيرات الدواء كما يمكن أن تحدث التداخلات الدوائية الخطيرة عندما تؤخذ مضادات الاكتئاب مع مضادات الهيستامين و و جدت في العديد من مضادات الادوية التي يتم بيعها من دون و صفة طبية كأدوية الزكام و الحساسية و الأدوية التى تساعدك في النوم أو مع المسكنات. و لذلك دائماً قم بالتحدث إلى الطبيب الخاص بك أو الصيدلي قبل أن تقوم بتناول عدة أدوية مع بعضها.

– قم بمراقبة الآثار الجانبية مع تتبع أي تغيرات تطرا عليك سواء جسدية اوعاطفية تواجهها و قم بالتحدث مع طبيبك حولها. اتصل بطبيبك أو المعالج فوراً في حال تفاقم الاكتئاب الخاص بك أو إذا أصبحت تعاني من زيادة في الأفكار الانتحارية. راجع طبيبك على نحو منتظم.

– التحلي بالصبر لان العثور على الدواء المناسب مع الجرعة المناسبه هي عملية تجريبية و تتعرض للخطأ فإنها تستغرق ما يقرب من أربعة إلى ستة أسابيع للأدوية المضادة للاكتئاب للوصول إلى التأثير العلاجي الكامل لها. كثير من الناس يقومون بتجربة العديد من الأدوية قبل العثور على الدواء الذي يساعدهم.

Comments

Write a comment:

*

Your email address will not be published.

error: جميع الحقوق محفوظة لصالح ابو رجيلة لعلاج الادمان