برنامج الأسر والعائلات

من خبراتنا في التعامل مع حياة الادمان والمدمنين رأينا وتأكدنا ان مرض الادمان لا يصيب الشخص فقط بل تمتد اثاره للإصابة هؤلاء ممن يعيشون ويتعاملون مع المرض سواء كان في محيط عائلته الشخصية او محيط عمله او محيط مجتمعه وايمانا منا بأن رحلة التعافي هي رحله لبناء حياه متوازنة للشخص مع كل من يحيطون به فنحن نقوم بعمل برامج للأسر والعائلات فقد اثبتت الدراسات ان معدل 6 الى 10 أشخاص يتأثرون سلبا بالمدمن فالكثير من هؤلاء الاسر والعائلات انتقلت لهم امراض القلق والخوف والاعتمادية وغيرها من الامراض النفسية التي عانوا منها في حياة الادمان والمدمن

نحن هنا لا نتعامل فقط مع المدمن بل نعلم مدى حاجة الاسرة والعائلة الى معرفة الكثير عن مرض الادمان والامراض الاخرى التي تصاحب هذا المرض

الهدف من برنامج الاسر والعائلات

الاسر والعائلات يشكلون جزءا هاما من عملية علاج الادمان واعادة التأهيل للمدمن ويتم تشجيع الأسر للاستفادة من الخدمات المجانية مثل الدعم عبر الهاتف والدعم عبر الإنترنت 

نحن نفهم دور العلاقات العائلية والأسرية فى عملية التعافي وما لها من دور هام فى نتائج العلاج الناجح فالأسرة والعائلة هم بالتأكيد جزء من الحل  نحن أيضا هنا لمساعدة الاسرة في جهودها لإيجاد السلام الخاص بهم .

كيف يمكن للأسرة البدء في مداواة أنفسهم؟ كيف يمكن للمرء التفاعل والعيش مع مدمن الكحول او المخدرات والتعافي ؟ كيف يمكن للمرء التعامل مع الأضرار الناجمة في الماضي والبدء في التحرك إلى الأمام كأسرة واحدة أو كزوجين؟

مرات عديدة، والآباء والامهات لا يعرفون كيفية التحدث مع ابناءهم  الأزواج والزوجات لا تعرف كيفية التصرف في كثير من الامور التي تتعلق بحياة المدمن ،  

نحن، في مستشفى ابو رجيلة نهتم بمعالجة هذه القضايا بالإضافة إلى أي أسئلة أخرى قد تأتي. قد تكون هناك قضايا الغضب والمشاعر وأسئلة تدور في الاذهان لم يتم الرد عليها. الآن هو الوقت المناسب للحصول على كل الاجوبة المطلوبة  .

في عملية اعادة التأهيل الذى يقطعه المدمن  سوف نسعى جاهدين نحو تحقيق أهداف محددة لمساعدة الأسر والعائلات على  تحقيق علاقات أكثر صحة وسعادة في برنامج الأسرة لدينا سنقوم على مدى الفترة بعمل برامج تتضمن الاتي :

1:  فهم طبيعة الإدمان، باعتباره المرض الأساسي الذى يصيب فرد من الأسرة ، وكيف يؤثر على كل فرد يتم مناقشة وتعلم الاكثر عن مرض الادمان وفهم تأثير الادمان على علاقاتهم ونظام الأسرة ككل بالتفصيل خلال برنامج الأسرة.

2:   الحصول على معلومات وممارسة مهارات الاتصال الفعال وتعلم كيفية وضع حدود ومعالجتها في برنامج الاسر والعائلات الشهري .

 3:   برنامج العائلة يعلم أفراد الأسرة حول انفصال الاعتمادية وتأثر مرض الاعتمادية على العلاقات وخاصة مع المدمن فسنقوم بعمل محاضرات وورش عمل لمناقشة ودراسة هذا الموضوع من كل جوانبه 

 4:  استكشاف دور التوقعات في استمرار عملية التعافي . 

5: عمل ورش عمل ومجموعات مساندة ودعم ذاتي لمناقشة كل الافكار والاسئلة التي تدور في اذهان العائلات عن كيفية التعامل مع المدمن وكيفية مواصلة رحلة التعافي معه .

 برنامج  الأسر والعائلات لعلاج الادمان

 هو عملية داعمة  تتمحور حول نشر المبادئ الروحية، والحساسية، والاحترام المتبادل وتعلم مهارات التعايش مع مرض الادمان وادوات محاصرة المرض

خلال برنامج الأسر والعائلات نناقش  تحديات إعادة بناء العلاقات التي تأثرت بالإدمان، على وجه التحديد، اعادة الحميمية والتواصل والمحبة ، وكذلك التغلب على العقبات في   عملية إعادة بناء الاسرة من كل الجوانب . ايضا  دراسة الأنماط القديمة وإيجاد سبل لتغييرها ومعرفة المؤشرات والدلائل التي قد تقود الى الانتكاسة وعلامات الانتكاسة المبكرة لتلافى الوقوع في الانتكاسة مرة اخرى وليتكون في العائلة والاسرة الوعى الكامل لطلب المساعدة في التوقيت المناسب .

نحن هنا ليس فقط لتقديم المساعدة للمدمن بل نؤمن ان الغلاف الاسرى والعائلي من اهم الركائز التي يجب ان نركز عليها في تعاملنا مع مرض الادمان لبناء حياه صحية ومتماسكة للأفراد .