مخاطر الادمان على الحشيش والبانجو

مخاطر الادمان على الحشيش والبانجو

ما يجب ان تعرفه عن البانجو والحشيش

 

البانجو او الماريجوانا هو احد الاسماء التى تطلق على الاوراق الجافة واحيانا زهور لنبات ” القنب ” الذى يطلق عليه بالعاميه الانجليزية Hemp اما الاسم العلمى له فهو : Cannabis Sativa والبانجو والماريجوانا له اكثر من 200 اسم اخر تختلف من دولة الى اخرى, ومن مكان الى اخر وكلها تشير الى نفس البنات المخدر الذى يحتوى على اكثر من 400 مركب كيميائى وماده سامه مسرطنه.

واهم ماده فاعله فى البانجو هى ماده  Tetrahydro cannabinol, وهى الماده التى تؤثر على الحاله النفسية والعصبيه للمدمن وتؤدى الى تغيرات فى مزاجه وسلوكة وتركيز هذه الماده هو الذى يحدد جوده ونوعيه هذا المخدر بالنسبة للمدمنين, فيمكن ان يختلف تركيز هذه الماده المخدره من شجره الى اخرى حسب عوامل كثيره منها نوعيه البذرة, وحاله الجو, واختلاف التربة, ووقت الحصاد, وغيرها من العوامل الاخرى التى يمكن ان تؤثر على اى نبات مشابه.

والبانجو الذى يستخدم هذة الايام به تركيز هذه الماده ما يفوق تركيزة ما كان يستخدم فى فتره الستينات بعشر مرات, مما يسبب حدوث الادمان نتيجه تعاطيه, والتعرض لمضاعفات ادمانه بشكل اسرع مما كان يحدث فى الماضى.

وكلمة “الماريجوانا: فى الاساس كلمة مكسيكية, اتت فى اواخر الثلاثنيات فى الولايات المتحده عندما كان الجنود المكسكيون يدخنون اوراق وزهور هذا النبات “القنب” الذى كان يزرع ويستخدم لاغراض طبية وصناعيه, فقد كان يصنع من بذورة وسيقانه واليافه الورق والياف القمصان التى لا تتأثر بالاسبراى الذى يتم رش السفن به بالنسبة للبحارة وغير ذلك من الاغراض وحتى اليوم فازهار وبراعم واوراق نبات القنب هى فقط التى يحرم على الانسان اقتناءوها ويجرم لذلك قانونيا اما بقية اجزاء شجرة القنب فلا يحرم وجودها لدى اى شخص ولكن من الناحيه العلمية لا يمكن لاي انسان ان يقتنى النبات دون ان يقتنى اوراقه وبراعمه وازهارة وبالتالى فوجوده يشير الى وجود تلك النباتات المخدره التى يعاقب عليها القانون.

وماذا عن الحشيش وزيت الحشيش؟

الحشيش اوزيت الحشيش وما يسمى “سينسميلا ” تعد اقوى من البانجو من حيث تركيز الماده الفعاله بها والحشيش يصنع باخذ الماده الصمغيه الراتنجية من براعم واوراق وازهار الشجرة الانثى لنبات القنب Cannabis Sativa ووضعها على شكل عجينه او قوالب والحشيش يحتوى على الماده الفاعله THC المخدره اكثر مما يحتويه البانجو بمقدار من 5 – 10 مرات, واحيانا تزيد هذة النسبة حتى تصل الى الف مره اكثر من تركيزها فى البانجو وحقيقة الامر…

ان هذة الماده لا يمكن الحصول عليها فى صوره نقية تماما الا من اجل اغراض البحث العلمى فقط لان استخلاصها فى صورتها النقية مكلف جدا وغير عملى, والحشيش عموما تترواح نسبه الماده الفاعله فيها THC ; بين 3 – 10%.

اما زيت الحشيش فيصنع بنفس طريقة صنع الحشيش اى انه مع تكرار هذة العمليه لاستخلاص وتصنيع الحشيش يتكون زيت اسود او بنى غامق يحتوى على حوالى 20% من الماده المخدره الفاعله THC .

وغالبا مايتناوله المدمنون عن طريق التدخين سواء مع البانجو او السجائر العاديه وهو باهظ الثمن.

وتدخين الحشيش يبدأ مفعوله بعد فتره تتراوح بين دقيقة وعشر دقائق ثم يصل الى قمه مفعوله بعد فتره تتراوح بين دقيقة وعشر دقائق حيث يبقى هذا التأثير لفتره من ربع الى نصف ساعه ثم يبدأ تأثيرة فى التلاشى خلال ساعه الا ان بعض تأثيرات تعاطيه قد تبقى لفتره قد تتجاوز ساعه اخرى والحشيش يجعل الانسان يشعر بأنه خلاق, ومبدع, وملك, او فيلسوف, وربما تنهال عليه الافكار التى يستطيع متابعتها نتيجه لضعف تركيزة, ويحب سماع الموسيقى ويشعر بها ويشعر بنوع من الاسترخاء وتزيد شهيته للاكل والشرب وكل هذا يحدث للمستجد فى تعاطى الحشيش.

اما عن المضاعفات والاعراض الجانبية فهى, البطء, وفقد سرعه رد الفعل, وفقد الاحساس بالوقت, والشعور بالتعب والنسيان, واحمرار العينين, والكحه, والصداع, والزغلله, وزياده ضربات القلب.

كيف يستخدم البانجو كمخدر؟ وما مدى انتشارة؟

 

يمكن استخدام البانجو (الماريجوانا) عن طريق التدخين حيث يمكن ان تلف هذة الاوراق فى ورق “بافرة” كما يمكن ان يستخدم فى البايب للتدخين ايضا, واحيانا فى بعض انواع السيجار, مما يضاعف من خطورتة, واحيانا يستخدم بعض المدمنين البانجو مع مخدر اخر مثل الكوكايين ويسمى “البريمو” او يغمس فى ماده PCP المهلوسة والمخدره لزياده فاعليتها وتأثيرها, مما يزيد ايضا من اضرارها, وتدخين البانجو ينتج عنه مايسمى بالمقاومه Tolerance, اى ان المدخن الذى كان يكتفى بسيجارتين فى اليوم مثلا, لم تعد تكفية هذه الكميه فيضطر الى مضاعفتها للحصول على نفس التأثير الذى كانت تحدثه السيجارتان, ويظل يضاعف من الكميه حتى يدخل دائرة الادمان بكميات كبيرة يكون لها تأثيرها المدمر على صحته.

والحقيقة ان انتشار البانجو اصبح ظاهرة تستحق الدراسة ويجب التصدى لها بكل الوسائل وفى شتى انحاء العالم وذلك لرخص ثمنه نسبيا عن الحشيش ولسهولة الحصول عليه وحتى زراعته اصبحت متاحه داخل حدائق واسطح المنازل ولان الغالبية العظمى من مدمنى هذا النوع من المخدرات هم الشباب فى سن المراهقة من طلبة المدارس والجامعات.

الاضرار الصحية للبانجو _ الماريجوانا

 

الماده الفاعله فى الماريجوانا عبارة عن ماده THC تتراوح نسبتها بين 0.01% الى 10% اى انها يمكن ان تكون مختلفة من نبات الى اخر بنسبة الف مره وبالتالى  يختلف تأثير البانجو من شخص الى اخر بناء على نسبة هذه المادة فى النبات وصحه المتعاطى العامه ومناعته وكذلك ان كان مدمنا أم أنه يتناول هذا المخدر لاول مره.

والبانجو من المواد التى تمتص وتذاب فى الدهون Fat Soluble وبالتالى فإنه يختزن فى الخلايا الدهنية الموجوده فى الجسم فكل هذة الاجزاء من الجسم محاطه بأغشية من الدهون ومن خلال هذا التراكم للماده الفاعله فى البانجو داخل الدهون الموجوده فى كل اجزاء الجسم تحدث المضاعفات المتعدده فى كل عضو خاصه مع الوصول الى حاله الادمان, وتعاطى البانجو بصوره يومية ومستمره : حيث ان تعاطية يؤدى الى الادمان وبسرعه.

ولعل تراكم البانجو فى الانسجة الدهنية فى الجسم هو السبب فى امكانيه اكتشاف وجود البانجو وتعاطية فى جسم الشخص المتعاطى لعده ايام, وبالنسبه لغير المدمن ولعده اسابيع بالنسبة للمدمن بعد التوقف عن تعاطيه ويمكن اكتشاف ذلك من خلال التحاليل

الجهاز التنفسى والرئتان

 

البانجو يدخن بدون فلتر وحتى النهاية والدخان يصل الى الرئة ويبقى داخلها لعده ثوان مع كل نفس يأخذه المدمن وهذا الدخان يحتوى على العديد من المواد السامه, مثل اول اوكسيد الكربون وماده “نيتروز امين” وماده :بنزوبيرين” و 60 ماده اخرى من مكونات شجرة ” القنب ” السامه, وكل هذة المواد تهيج الجهاز التنفسى واغشية الرئة وهى مسرطنة من الدرجة الاولى, وتسبب سرطان الرئة هذا وبالاضافه الى امراض الجهاز التنفسى الاخرى مثل, التهاب الحنجره والشعب الهوائية, وحشرجة الصوت, والالتهاب الرئوى, والإمفزيما….وغيرها.

ما مدى تأثير البانجو على الخصوبة والحمل والانجاب؟

تدخين البانجو أثناء الحمل يسبب ولادة اطفال مبتسرين وناقصى الوزن قبل موعدهم.

وقد اظهرت الابحاث أن تدخين البانجو يجعل الرجال والنساء يفقدون الخصوبة مما يجعل لتدخين البانجو فى سن المراهقة عند كل من الاولاد والبنات, أخطارا واضرارا شديدة قد تصاحبهم بقية عمرهم وهم الشريحة العمرية التى تمثل الغالبية العظمى من مدخنى البانجو.

كما يؤثر البانجو على الهرمونات فى كلا من الذكر والانثى ويؤدى الى تأخير البلوغ عند كل من الاولاد والبنات اذا تعاطوة قبل ان يصلو الى مرحلة البلوغ, ويقلل من الاستمتاع بممارسه الجنس وقد يسبب ارتباكا فى مواعيد الدورة الشهرية.

كيف يؤثر تدخين البانجو على القلب والرئتين؟

 

يزيد تدخين البانجو من سرعه دقات القلب بنسبة 50% وتزيد سرعه الدقات كلما زادت نسبة الماده الفاعله THC فى البانجو, وبالطبع فى الحشيش ايضا كما يمكن ان يسبب تدخين البانجو الالام حاده فى الصدر فى الاشخاص الذين لديهم استعداد للاصابه بالذبحة الصدرية او قصور فى الشرايين التاجية للقلب, فيحدث البانجو مثل هذة التأثيرات على القلب بشكل اكثر حده واسرع مما يحدثه التدخين العادى او النيكوتين ويزداد الامر سوءا حين يمتزج النيكوتين بالبانجو فى جسم المدمن.

وبالنسبة للرئة, فإن تدخين البانجو يعتبر من اشد العوامل خطورة عليها فالمدخن يستنشق دخان البانجو دون وجود اى فلتر مما يجعل هذا الدخان بما يحمله من مواد ضاره يتخلل الى اعماق الرئة ويلتصق بأنسجتها لفترات طويلة, وبالتالى يهيج اغشية الرئة ويتلفها ويؤثر على وظيفتها وعملها فيصاب مدخن البانجو بتمدد الرئة نتيجة فقد مرونتها وهو ما يسمى بامفزيما الرئة تماما مثل مدخن النيكوتين لفترات طويلة وتعجز الرئة عن العمل مما يؤدى الى فشل تنفسى يؤثر على الجانب الايمن من القلب ويسبب هبوطا فى القلب كذلك يسبب تدخين البانجو الاصابة بسرطان الرئة وتزداد هذة النسبة خطورة عندما يجتمع النيكوتين والبانجو مما يتسبب فى تدمير الرئبين والقلب فى وقت قصير.

تأثير البانجو على الجهاز المناعى

يؤدى تدخين البانجو الى حدوث تأثير سلبى ومدمر على جهاز المناعه فى الانسان فيصبح اكثر تعرضا للاصابه بالامراض المعديه المختلفه, واكثر تعرضا للاصابه بالاورام السرطانيه المختلفه, خاصه سرطان الرئة.

تأثير البانجو على الجهاز التناسلى

يؤدى الادمان على البانجو الى تلف الجهاز التناسلى فى كل من الرجل والمرأه فبالنسبة للرجل يؤثر البانجو على الخصية ويقلل من عدد الحيوانات المنويه ويزيد نسبة حدوث التشوهات فى تكوينها وحيويتها, اما بالنسبة للمرأه فتقل نسبة هرمون الاستروجين مما يؤثر على انتظام الدورة الشهرية والتبويض كما يؤدى الى تاخر او منع حدوث الحمل واذا حدث الحمل بالفعل اثناء تعاطى البانجو فإن ذلك يؤدى الى مضاعفات عديدة بالنسبة لسلامة الجنين واكتمال الحمل.

هل يسبب تدخين البانجو الإصابه بالسرطان؟

ثبت من الدراسات والابحاث العلمية ان دخان البانجو يحتوى على مواد مسرطنه ومسببة للاورام السرطانية اكثر من تلك التى يحتويها دخان السجائر العادية التى تحتوى على النيكوتين وبالتالى…فإنها يمكن ان تسبب الاصابه بالاورام السرطانية المختلفة اذا استخدمت لعده سنوات وقد دلت الابحاث التى اجريت على الرئة ان تدخين البانجو يؤدى الى تغير شكل خلاياها الى مرحلة ماقبل السرطان والتى تتحول الى خلايا سرطانيه مع استمرار التعاطى وفى دراسة معمليه اخرى تبين ان “التار” او ” الزفت ” الموجود فى دخان البانجو تسبب فى احداث سرطان الجلد للحيوانات , حين تعرضت له فتره طويله.

تأثير البانجو على المخ والجهاز العصبى

يؤدى تدخين البانجو الى خلل فى القدرة الذهنيه وفى علاقاتها بالقدرة الحركية Psychomotor ففى بدايه تدخين البانجو يشعر الانسان بالسعاده والانطلاق والاسترخاء الا انه يعقب ذلك مشاعر سلبية عديدة مثل الاحساس بالخوف الذى يصل الى حد الهلع فى بعض الاحيان والقلق النفسى دون اى سبب واضح وأحيانا تنتاب ذلك المدمن بعض الهلاوس.

و ادمان البانجو يفقد الانسان قدرته على الطموح والحافز الموجود بداخله ولا يظهر هذا فى بدايه تدخين البانجو ولكن مع ادمانه يصبح من السمات الواضحه فى المدمن خاصه انه بعد فتره يضطر الى مضاعفه الكمية التى يتناولها, نظرا لان جسمة يعتاد عليها وهو مايسمى Tolerance, ولعل فقد الحافز او الطموح لدى مدمن البانجو من الاشياء الصعبه التى تواجه الطبيب المعالج لان هذا المدمن شخصيا ليس لديه الرغبة او الحافز لكى يعود الى طبيعته او ان يصبح انسانا متوازنا محتفظا بشبابه وصحته من اجل مستقبل اكثر اشراقا بعيدا عما يشعر به من نشوه مؤقته وسعاده زائفة تجعله يتخطى مرحلة التعاطى من اجل النشوة الى مرحله التعاطى من اجل الادمان وهنا تكمن الخطوة التى لا ينتبة اليها المتعاطى منذ البدايه وبالتالى ينزلق حتى يسقط فيها.

التأثير الفورى على الجسم نتيجة تعاطى البانجو

 

أعراضه على الجسم

تشمل زياده فى سرعة دقات القلب واحمرار شديدا فى بياض العين دون اتساع حدقه العين وجفافا شديدا فى الفم والحلق وزياده الشهية والاقبال على الاكل …

أعراض نفسية وذهنـيه

تشمل فقط القدرة على التجانس والتناغم بين العقل والجسم, والتأثير على الاحساس بالوقت فيشعر الانسان بأن الدقيقة ربما تكون ساعه والتأثير على الذاكرة خاصه للاحداث القريبة وفقد القدرة على التركيز ومواصله الاعمال خاصه تلك التى تحتاج الى مجهود ذهنى او عقلى وايضا فقد القدرة على قياده السيارات بالتركيز المطلوب او الوقوف امام الماكينات واحيانا تنتاب المدمن بعض الهلاوس ومن المضاعفات الجانبيه الشائعة لتدخين البانجو ما يسمى…..

Acute Panic Anxiety Reaction” “اى الخوف والهلع الحاد الذى ينتاب مدخن البانجو ويجعله يشعر بأنه يخاف مدخن البانجو ويجعله يشعر انه سوف يفقد السيطره على نفسه امام الاخرين فيبدا بالتصرف باسلوب يملاؤة الخوف والفزع وتزيد حده المضاعفات الجانبية اذا كان مدخن البانجو قد تناول ايا من المشروبات الكحولية مثل الخمر او البيره و خلافه ولعل الدراسات التى اجريت على تأثير البانجو على اجهزة الجسم المختلفه تكون قد اظهرت ان تدخين سيجارة من البانجو يعادل فى تأثيرة الضار تدخين خمس سجائر عاديه ويتضاعف هذا التأثير بالتاكيد اذا كان المدمن يدخن كلا من البانجو والنيكوتين.

هل يسبب تعاطى البانجو الادمان ؟

إدمان البانجو لمده طويلة يسبب نوعا من الاعتماد الكلى عليه فلا تعد الكمية التى ياخذها المتعاطى فى اليوم الواحد تكفية, ويظل يضاعفها تباعا لكى تحدث نفس التأثير عنده, ويظل فى حاله نفسية ومزاجية طبيعية دون ان تظهر عليه اعراض الانسحاب التى تؤثر على حالته الجسدية والنفسية, لان المدمن يصل فى وقت من الاوقات الى المرحلة التى يصبح فيها الشىء الذي يدمنه اهم شىء فى حياته واغلى حتى من صحته واولاده وبيتة.

هل يؤثر تدخين البانجو على قياده السيارات؟

نعم فبالتاكيد تحتاج قياده السيارات الى مهارات كثيره : عقلية ونفسية, وذهنية, من اجل ان يكون قائد السياره مستعدا لقياده امنه ولتلقى اى رد فعل مفاجىء من الاخرين من حيث سرعه البديهه, وسرعه رد الفعل, والتجانس العقلى الحركى, ويفقد الاحساس بحساب الزمن بشكل صحيح, كما يفقد القدرة على التصرف السريع فى مواجهه اى شىء قد يفاجئة وهو يقود السيارة ومن ضمن القدرات التى يفقدها ايضا ان يظل فى المجرى الذى يسير فيه فى الطريق فى خط مستقيم بل تراه يتأرجح من اليمين الى اليسار ولا يستطيع تقدير المسافه بينه وبين السيارة التى امامه او جانبه وكل هذة الاعراض يمكن ان تحدث بعد تدخين سيجاره واحده من البانجو ويستمر تأثيرها لمده تتراوح بين4 – 6 ساعات بعد ذلك حتى بعد ان يذهب تأثير البانجو على الشخص الذى تعاطاه بحيث لا يشعر به.

وبالطبع…اذا كان الشخص المدخن للبانجو يتعاطى الكحول او الخمور ايضا تزيد حده هذه المضاعفات الجانبيه والاعراض, ولعل معظم حوادث الطريق غير المبرره, يكون وراءها تدخين البانجو او اى من المخدرات الاخرى التى يمكن ان تحدث نفس التأثيرات الضاره.

ماذا يحدث لمدمنى البانجو  والحشيش لفترات طويلة؟

ادمان البانجو والحشيش لفترات طويلة يسبب الاكتئاب وبطء الحركة والكلام ورد الفعل ويعتبر المدمن فاقدا للتركيز وغير محب للتواصل مع المجموعه المحيطة به او مع اصدقائة المقربين والمشكلة الاكبر انه لا يعترف ان لدية مشكلة على الاطلاق.

 

التحدي الحقيقي في علاج الادمان هو عدم استخدام البناجو والحشيش تحت اى ظرف حتى وإن كانت مجاملة وبدون مقابل. التحدي الحقيقي هو البقاء ممتنعا ومتعافيا فى بيئتك وبين اصدقائك بل وتكون مصدر تأثير ايجابى بنصحهم   .

في هذا الصدد نحن نقدم خدمات متخصصة وناجحة فى علاج الحشيش والبانجو وتوفير الرعاية اللاحقة واسعة النطاق وبرنامج الوقاية من الانتكاس.

error: جميع الحقوق محفوظة لصالح ابو رجيلة لعلاج الادمان