كل ما تريد ان تعرفه عن اعراض الانسحاب

كل ما تريد ان تعرفه عن اعراض الانسحاب

مرحلة الانسحاب مجموعة اعراض متغيرة ، تحدث عند التوقف عن مادة مخدرة و إليك بالتفصيل رحلة الانسحاب من المواد المخدرة وما هو الهدف منها وكيف تتخطى هذه المرحلة بنجاح

ما قبل مرحلة الانسحاب من المخدرات

عندما يتخذ المريض قرار البعد عن المخدرات والاتجاه الى العلاج فانه على الفور يقوم بالتواصل مع ذوى الخبرة من اجل معرفة خطة العلاج وما هى المراحل التى سوف يمر بها من اجل ان ينتهى من هذا الكابوس المزعج ويبدا حياته مره اخرى ويقوم بتحقيق اهدافه واحلامه، فى هذه المرحلة يقوم الطبيب المعالج بعد دراسة حالته بشكل كامل بوضع خطه تشتمل على كافة الاوجه الجسدية والنفسية ويبدا فى شرح اولى الخطوات وهى مرحلة اعراض الانسحاب التى يجب ان يمر بها المريض عندما تبدا لمخدرات فى الانسحاب من جسده

العوامل التى تساعد المدمن على البعد عن المخدرات والبدء فى رحلة العلاج:

تماسك الاسرة وضبط الاعصاب عندما تكتشف ان ابنها او بنتها هم مدمنين ولا تواجه حالة الادمان تلك بالغضب او الهياج العصبى وان تستسلم عن اولاها ويتركوهم للانخراط فى الادمان حتى يصلون الى مستويات اقوى فالطبع تعد تلك المصيبة من المحن الحقيقة التى يواجهها الانسان ولذلك تحتاج الاسرة هنا الى الصبر طويلا والبحث والقراءه عن طرق التعامل مع المريض فى هذه الحالات والتواصل مع ذوى الخبرة لتعرف كيف تستطيع التكيف مع تلك الظروف التى طرات على حياتها وكيف تحافظ وتقى باقى ابنائها من هذا الخطر

يجب قبل البدء فى العلاج ان يتم توجيه رسالة معنوية نفسية الى المريض المدمن من اقرب الاشخاص اليه فى مضمونها تنويه انه اذا استمر فى طريق الادمان فان النهاية الحتمية له هو الموت السريع ويذكره بمشاعر الحب التى يكنها لها وانه لا يرضي له بهذه النهايه ابدا فتلك الرساله تعمل كناقوس تذكرة للمدمن للعديد من المشاعر التى تنساها مع الانزلاق اكثر فى الادمان وزياددة نسبة التعاطى

تقع على الاسرة فى هذه المرحلة واجب هام وضرورى وهو ازالة جبال المشاعر المتجلدة التى تفصله عن الاسرة والتى كانت احد اسباب الانخراط فى الادمان من دون وعى بهم لذلك فالابتعاد تماما عن لغة التهديد والاحتقار والتقليل من شانه هو من اهم العوامل التى تساعده على تخطى تلك المحنة العصيبة التى يمر بها وتقوم الاسرة بالمتابعه مع الطبيب المعالج من دون علم المريض حتى تتمكن من الوصول الى الحالة النفسية المتوازنة التى تجعلهم يستطيعون التواصل مع المريض بشكل افضل

منع المال عن المريض من اهم الامور والعوامل التى يجب مراعتها من دون الاستماع الى نداء الشفقة التى تكون نابعه من المريض والتى ينصاع اليها العديد من الامهات من دون اكتراث الى نتائج هذا الفعل لان هذا يعنى موافقة الاهل على حالة الادمان التى يعشها المريض وانهم يشجعونه على الاستمرار فى الادمان على المخدرات وان الاهل موافقون على مساعدته على قتل نفسه باسرع الطرق

فى هذه المرحلة يكون الطبيب قد بدا فى

تفهم شخصية المريض التعرف على تاريخ الادمان بالنسبة للمريض والمدة التى قضاها فى التعاطى وماهى الاسباب التى أدت لتعاطى المخدرات مصدر المال الذى قام به بشراء المخدرات ماهى الدوافع التى ادت به الى الادمان من البداية من اجل بدء العمل على حل تلك المشاكل سواء كانت مشاكل اسرية او شخصية او نفسية ما المشكلات التى ترتبت على التعاطى سواء صحيا او اجتماعيا مدى جدية المريض والرغبة فى العلاج من الادمان بشكل سريع

وهنا يدرك الطبيب ان المريض سوف يقوم باختلاق الاعذار ويستخدم كافة اساليب الكذب والانكار والمراوغه من اجل ان لا يكشف نفسه امام الاخرين فالمدمنون على نفس الطباع يرفضون ان يظهروا حقيقتهم كاملة امام الاخرين وايضا يعول كل اسباب فشله الى ذاته ويضع عليها اللوم من دون ان يجعل المخدرات كشئ مادى سببا فى ذلك ويبرئ المخدرات منها كليه لخوفه الشديد من التوقف عن التعاطى وكيف يتصبح حياته بعد ان تعود على حياته فى الادمان، فيصبح الانسان هنا مشتت بين طلبه للشفاء وبين تمسكه بالمخدرات والتعاطى فتجده حينا يصرخ من اجل الحصول على المزيد من المخدرات وحينا اخرى يصرخ من شدة احتياجه للعلاج

تحديد نوع شخصية المدمن:

يجب على الطبيب قبل البدء فى علاج المدمن ان يحدد شخصية المريض سواء كان:

  • شخصا سويا ذات نفس سليمة وهو ناجح فى حياته وان حالة ادمانه للمخدرات هى مجرد نزوة وامر عابر نتيجة تعرضة لازمة نفسية او عاطفية او اقتصادية وخاصة اذا كان طريقة ادمانه هى عن طريق الاقراص المهدئة من اجل التخلص من القلق الزائد الذى يعيشه وفى هذه الحالة يكون العلاج اسهل بكثير

 

  • – ام انه شخصا مصاب بالاكتئاب ا انه يكون قد وقع ضحية الاكتئاب النفسي فى البداية فهو يشعر بالذنب ويزيد من مشاعر احتقاره للذات ويشعر بالخوف وفقدان الشهية الدائم وقد يصل الى حالة من الياس وتزداد لديه رغتبه فى الانتحار والتى من الممكن ان يتم علاج تلك المشاعر السلبية بكل سهولة الا اذا لجا الانسان من تلقاء نفسه الى المخدرات من اجل التخلص من متاعبه هنا تتضاعف خطورة الامر وهو لا يدرك ما يفعل وتكون عملية العلاج هنا اصهب لانه يجب علاج الاكتئاب اولا ومن ثم الادمان

مرحلة دخول المريض الى المستشفى:

تعد مرحلة  دخول المريض المدمن الى المستشفى من اهم مراحل علاج المدمن من الانسحاب فهو غالبا ما يكون بارادته فاذا لم يريد المريض ان يدخل الى المستشفى وليس لديه اى رغبة فى العلاج فلا يجب ان يترك لانه بذلك لن يقوم باتخاذ هذا القرار نهائيا

الهدف من مرحلة الانسحاب

مرحلة الانسحاب تهدف الى تخليص الجسم من السموم التى تراكمت مع توالى الجرعات ولكن يتم هذا بطريق طبية وصحيحه فالجسم البشرى يتخلص من السموم بشكل طبيعى وهنا تبدا مرحلة علاج اعراض الانسحاب عن طريق التوقف نهائيا عن تعاطى المخدرات على عكس بعض حالات الادمان المتقدمة والتى يكون التوقف التام صعب جدا لذلك يتم التدردج فى عملية التوقف عن التعاطى.

فترة العلاج من اعراض الانسحاب

تتفاوت تلك المرحلة بين مريض واخر فبعض المرصى تتخذ تلك الفترة ما بين عدة ايام الى 3 اسابيع وفيها يواجه المريض العديد من الالام الجسدية التى يكون صعب عليه ان يتحملها ويحتاج فى هذا الوقت اما الى دعم من الاسرة والاصدقاء اما باخذ بعض الادوية التى تساعد على مرور تلك الفترة بشئ من السهولة وايضا على حسب التى قضاها فى ادمانه على المخدرات ورغبته فى العلاج

يرجع السبب الى تلك الالام التى يشعر بها المدمن اثناء فترة الانسحاب الى ان مخ الانسان الطبيعى يقوم بافراز نوع من الافيونات الطبيعية كالانردوفين والانكفالين والتى يتوقف عن افرازها عندما يقوم بتعاطى تلك المخدرات الصناعية فتتعود خلايا الجسم وخاصة خلايا المخ على وجود هذا المخدر البديل وتنتظر دخوله الى الجسم، لذلك وعندما يتمتنع المريض عن تعاطى تلك المخدرات الصناعية تقل هذه المخدرات فى خلايا الجسم بشكل مبالغ فيه مما يسبب الشعور بالالام شديده حتى يعوج المخ الى الطبيعى ويقوم بافراز افيوناته بشكل مناسب له.

اعراض الانسحاب

  • الدوار
  • الاسهال مع القئ
  • الرشح مع كثرة الدموع
  • القلق والاكتئاب
  • اضطراب النوم والتعرق
  • الام فى العظام والعضلات
  • الهلاوس السمعية والبصرية
  • تغيير دائم فى درجات حرارة الجسم
  • سرعة التنفس مع حدوث تشنجات فى البطن
  • زيادة فى ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

فى النهاية فان مرحلة الانسحاب تعد هى من اخطر المراحل التى يمر بها المريض والتى يجب ان يحصل على مساعدة من ذوى الخبرات المهنية والتى تحتاج الى مجهود ومحاولات جاهده الى وقف التعاطى عن المخدرات لذلك يجب اختيار المصحة الطبية من ذوى الخبرات ومن هم اهل الثقة وعلى قدر عالى من التدريب من اجل ادارة عملية التخلص من السموم والحد من الاعراض التى تؤلم المريض مع تعزيز مشاعر الراحة فى وقت امتناع المدمن عن الادمان على المخدرات

Comments

Write a comment:

*

Your email address will not be published.

error: جميع الحقوق محفوظة لصالح ابو رجيلة لعلاج الادمان