أدوية علاج إدمان الهيروين وأعراضها الجانبية

تُستخدم أدوية علاج إدمان الهيروين بهدف التقليل من الأعراض الانسحابية التي يشعر بها مدمني الهيروين، وذلك بسبب حدة أعراض انسحاب الهيروين أكثر من غيره من المخدرات، ويرجع السبب إلى كون مخدر الهيروين من أخطر المخدرات التي يتم تعاطيها على الإطلاق.

أدوية علاج إدمان الهيروين                       

تتنوع أدوية علاج إدمان الهيروين، وبالتالي سنقوم بتوضيح أبرز وأهم هذه الأدوية والتي تتمثل في:

1.    اللوفيكسدين:

يُستخدم دواء اللوفيكسدين كنوع من أنواع مستقبلات الأدرينالين، وبالتالي تظهر أبرز الأعراض لنشاط الأدرينالين مثل سرعة ضربات القلب، وسيلان الأنف.

بالإضافة إلى التعرق بشدة، أو القشعريرة المُستمرة.

ولهذا السبب فإن اللوفيكسدين يتم استخدامه في علاج إدمان الهيروين للتخلص من الأعراض الانسحابية بسرعة أكبر، وذلك لما يحتوي عليه من تأثيرات أفضل.

وينتج عن الدواء بعض من الأعراض الجانبية التي تتمثل في انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى جفاف الحلق، والشعور بالدوخة.

2.    البوبرينورفين:

وبالنسبة لدواء البوبرينورفين فإنه من أدوية علاج إدمان الهيروين، والذي يتم استخدامه بهدف علاج الأعراض الانسحابية للإدمان.

وبالتالي فإن هذا الدواء يعمل على استهداف كافة المستقبلات العصبية التي يقوم المخدر باستهدافها، مما يترتب على ذلك إعاقة عمل المخدر.

مما يساعد في شعور الجسم بقلة حاجته إلى الهيروين، ولكن في نفس الوقت يحتوي الدواء على بعض الأعراض الجانبية.

ومن أبرز الأعراض الجانبية المصاحبة له الشعور بالصداع والدوخة، بالإضافة إلى جفاف الحلق.

علاوة على الشعور بألم العضلات، والأرق المستمر والهياج.

3.    النالتريكسون:

يعتبر النالترويكسون من أهم أدوية علاج إدمان  الهيروين يتم استخدام النالتريكسون باعتباره مكمل خاص بالبرنامج العلاجي، وذلك لأنه لا يتم استخدامه بهدف مواجهة الأعراض الانسحابية.

ولكن يتم استخدامه بهدف سد المستقبلات التي يعمل المخدر على استهدافها، وبالتالي تقل رغبة المدمن في الحصول على المخدر.

بالإضافة إلى أنه يتم تناول الدواء من خلال الفم، وذلك بعد اجتياز المرحلة الأولى في التوقف عن الإدمان.

ومن الجدير ذكره أنه يتم الدمج بين النالتركسون والعلاج السلوكي النفسي.

ويحتوي الدواء على بعض الأعراض الجانبية مثل الشعور بالقلق والعصبية الحادة، بالإضافة إلى اضطرابات النوم.

مع الشعور بالصداع الدائم، وآلام العضلات والمفاصل، والآم البطن كذلك.

4.    الميثادون

اُستخدم دواء الميثادون منذ قديم الأزل للتخلص من حدة الأعراض الانسحابية الناتجة عن التوقف عن التعاطي.

بالإضافة إلى أنه يتم تناول الدواء من خلال الشرب، ولكن في نفس الوقت لا ينصح باستخدامه بدون إشراف طبي.

ومن أبرز وأهم الآثار الجانبية الناتجة عن الدواء: العصبية الشديدة والعنف، بالإضافة إلى انخفاض ضغط الدم، مع زيادة سرعة نبضات القلب، وحساسية الجلد.

هل يمكن استخدام أدوية علاج إدمان الهيروين في المنزل؟

قد يلجأ المدمنين إلى البحث عن طرق للتخلص من الإدمان في المنزل دون الاضطرار إلى الذهاب إلى المراكز العلاجية أو المستشفيات لعلاج الإدمان.

وفي بعض الحالات قد ينجح الأمر من خلال استخدام برنامج علاجي منزلي يتم تقريره من قبل الطبيب المُعالج والمختص.

بالإضافة إلى خضوع البرنامج إلى رقابة شديدة بهدف التخلص من السموم في الجسم، ومواجهة أعراض الانسحاب من خلال استخدام أدوية علاج الإدمان.

ومن الجدير ذكره أن يتم تحديد البرنامج العلاجي بمجرد الخضوع إلى الكشف الطبي ومعرفة الحالة الصحية للمريض، وبعض المعلومات الأخرى مثل مدة إدمانه والجرعة التي كان يتعاطاها.

ولكن في نفس الوقت لا يُفضل علاج إدمان الهيروين في المنزل وذلك بسبب عدم وجود الخبرة الكافية للأسرة للتعامل مع المدمن.

بالإضافة إلى تجنب حدوث أي مضاعفات للمريض قد تؤدي إلى تدهور حالته الصحية.

ما هي العلاقة التي تجمع بين أدوية علاج إدمان الهيروين وطرق العلاج الأخرى؟

وبعد معرفة أسماء أدوية علاج إدمان الهيروين، فلابد من التطرق نحو الحديث عن العلاقة التي تجمع بين البرنامج الدوائي وطرق العلاج الأخرى.

وفي الحقيقة فإن العلاقة بينهما علاقة تكاملية أي أن كل طرف يساعد الطرف الأخر على الاكتمال والنجاح، وبالتالي يمكن استنتاج أن استخدام الأدوية لعلاج الإدمان ليس كافيًا للعلاج.

بالإضافة إلى أن اتباع طرق العلاج الأخرى بدون التركيز على الجانب الدوائي أمر غير محبب أيضًا، ولذلك لابد من تطبيق بعض الخطوات الأخرى لتحقيق النجاح الكافي والتام.

وحتى تتم عملية العلاج بشكل كامل ونجاح، لابد من اتباع بعض من الخطوات العلاجية والتي تتمثل في:

  • عرض المريض على متخصص نفسي حتى يقوم بتقييم الحالة النفسية له، والأضرار الجسدية والنفسية الناتجة عن المخدر.
  • وضع خطة علاجية مع تحديد جرعات الدواء المُناسبة، مع توضيح المدة الزمنية المستغرقة لهذا البرنامج.
  • مساعدة أفراد الأسرة للتكيف مع المريض والتعامل معه بالشكل الصحيح.
  • تأهيل المريض سلوكيًا ونفسيًا للتمكن من التخلص من كافة الأضرار النفسية الناتجة عن الإدمان.
  • بالإضافة إلى معرفة أسباب إدمانه وبالتالي معالجتها حتى لا تحدث انتكاسة.

وتلخيصًا لما سبق، فإن أدوية علاج إدمان الهيروين مهمة للغاية ولا يُمكن الاستغناء عنها وخصوصًا في حالة إذا كانت حالة المريض خطيرة، ولكن في نفس الوقت لا يُمكن الاعتماد على البرنامج الدوائي فقط، بل يجب اتباع بعض الخطوات المدروسة للتخلص من الإدمان تمامًا.

مقالات ذات صلة:

أدوية علاج الإدمان في المنزل ودورها في العلاج من المخدرات

الماريجوانا

أفضل الخطوات علاج إدمان الهيروين في المنزل

علاج ادمان الكحول والخمور

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.