أدوية علاج الادمان وأهمية دورها في مراحل العلاج

ادوية علاج الادمان التى تساعد المريض أثناء فترة أعراض الانسحاب أو ما تسمى بمرحلة الديتوكس أو ما يأتى بعدهما من مراحل علاجيه فإنها تحتاج إلى طبيب متخصص فى مجال علاج الادمان والطب النفسى وأن يكون لديه خبرة كبيرة فى كيفية التعامل مع هذه الادوية، و لكن نحذركم من استخدام ادوية علاج الادمان بدون إستشارة علاجية تحت إشراف طبى متخصص فى علاج الادمان.

وفى الحقيقة لا يقتصر العلاج على ادوية علاج الادمان فقط ولكن العلاج الدوائي يكون خطوه مهمه جدا و مكملة للخطوات الثانيه فى علاج الادمان من المخدرات سواء كان من خلال مراكز علاج الادمان او من خلال العيادات الخارجية.

حيث يلجأ الأطباء إلى مجموعة من الادوية العلاجية التى تساعد فى تخفيف أعراض الانسحاب كما أيضا أنها تلعب دورا هاما فى تهيئة المريض نفسيا لتقبل فترة العلاج.

ادوية علاج الادمان وما هو دورها في العلاج؟

  • تخفيف آلام أعراض الانسحاب وآثارها على المريض

  • علاج الأمراض النفسية المصاحبة لمرض الإدمان

  • تساعد المدمن المتعافى على عدم الرجوع إلى المخدرات مرة أخرى

ما هى ادوية علاج الادمان

الأدوية المستخدمه في ما يعرف بعلاج الادمان، هى عباره عن مجموعه من الأدوية التي تساعد مريض الإدمان على تخطى مرحلة أعراض الانسحاب بدون الشعور بآلام.

وهنا يبدا الدور الاساسي لهذه الادوية والتى تعالج الكثير من الأعراض التى تظهر على المريض أثناء فترة العلاج مثل:

  • الدوخه المستمرة
  • الاسهال مع القئ
  • إضطرابات فى النوم
  • آلام العظام

كما تعالج أيضا الهلاوس السمعية و البصرية نتيجة تعاطى المريض للمخدرات فترة طويلة و أيضا تعالج هذه الأدوية معدل نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم.

ولولا أدوية علاج الادمان الذى يعطيها الطبيب المتخصص للمريض أثناء فترة أعراض الانسحاب فقد تكون النتيجة هي الموت لعدم القدرة على تحمل أعراض انسحاب المخدرات.

وتختلف شدة أعراض الانسحاب حسب نوع المخدر و مدة التعاطي و الحالة الصحية لمريض الإدمان.

سرعان ما تظهر أعراض نفسية على مرضى الإدمان في بعض الأحيان تجعل المتعاطي للمخدرات أكثر عدوانية و زيادة فى رغبة النوم.

حيث تساعد ادوية علاج الادمان مثل مضادات الاكتئاب ومثبتات المزاج فى التعافى من الأعراض النفسية أيضا الناتجة عن تعاطى المخدرات.

حيث تكون هذه الأمراض نتيجة خلل فى وظائف المخ، وأهم هذه الأمراض التى تساعد فى علاجها ادوية علاج الادمان إضطرابات الجهاز العصبى المركزى والطرفى أيضا القلق والتوتر والاكتئاب.

ادوية علاج الادمان من الترامادول

الترامادول يعد من أكثر الادوية خطورة على صحة الإنسان، حيث زاد انتشاره بشكل كبير فى الفتره الاخيره من السنوات الماضية، بالرغم من إنه أفضل المسكنات على مستوى العالم وله العديد من الاستخدامات الطبية.

وايضاً قدرته الكبيرة على تخفيف الآلام الجسدية نتيجة للعمليات الجراحية المؤلمة، ولكن للأسف دواء الترامادول له الكثير من الاضرار الخطيره على الانسان وذلك نتيجة لإساءة إستخدامه.

قبل أى شئ وقبل أن نتحدث عن علاج الترامادول فإن الأمر يرجع لرغبة المتعاطى فى التخلص من ادمان الترامادول و العودة الى حياته الطبيعية.

مراحل علاج الترامادول

المرحلة الاولى هى مرحلة سحب السموم من جسم مريض الإدمان وإعطاءه بعض الأدوية التى تخفف من أعراض الانسحاب وعدم الشعور بالآلام الناتجة عنها.

المرحلة الثانيه وهى مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى و يتم من خلال هذه المرحلة تغيير الأفكار والمعتقدات الخاطئة التي اتخذها المريض نحو المخدرات والترامادول بالأخص.

وتدريب المريض على إكتساب بعض المهارات و السلوكيات الجيدة التى تغير نظرته فى المجتمع والتفاعل مع اى افكار سلبية تكون سببا فى رجوعه إلى الادمان مرة أخرى.

ادوية علاج إدمان الهيروين

يوجد أنواع كثيرة من الأدوية التى تساعد في العلاج من الادمان، و أكثرهم فاعلية هما نوعان فى ادوية علاج إدمان الهيروين.

النوع الاول يعمل على إبطال مفعول مادة الهيروين المخدرة على المخ والجهاز العصبى و النوع الثانى له مفعول قوى فى علاج ادمان الهيروين و علاج أعراض الانسحاب القويه و الشديده، الناتجه عن تعاطى الهيروين.

فهى من أشد أعراض الانسحاب وأيضا من ادوية علاج الادمان التى يستخدمها الأطباء المتخصصين مثل المنومات و مضادات الاكتئاب والقلق والاضطرابات النفسية للتخلص من مرض الإدمان نهائيا.

أكثر طرق علاج إدمان الهيروين التى أثبتت فاعليتها وهى تخليص الجسم من سموم المخدر بأسرع ما يمكن وتسمى هذه الطريقه Rapid detoxification كما تعرف أيضا بإسم waismann method.

حيث يتم العلاج فى هذه المرحله بواسطة ادوية علاج الادمان الذى تعطى للمريض مثل المنومات وبعض الادوية التى تنقى مستقبلات الجهاز العصبى والمخ بتأثيره بالمواد المخدرة.

ادوية تسبب الادمان

يوجد أنواع كثيرة من الأدوية التي تسبب الادمان مثل المسكنات وأدوية الاكتئاب وغيرهم، حيث أن تلك هذه الأدوية تحتوى على مركبات كيميائية لها تأثيرات مباشرة على النواقل العصبية التي تكون حلقة الوصل بين خلايا المخ وبعضها.

حيث تؤثر التركيبات الكيميائية لتلك الادوية على جميع وظائف وخلايا المخ بأشكال مختلفه ومتنوعه، ولكن أغلب هذه التركيبات تتسبب فى حدث إضطرابات في مستويات الدوبامين و السيروتونين.

وهى عبارة عن مواد توجد في خلايا المخ والمسؤولة عن الإحساس بالسعادة والمتعة والمشاعر و العاطفه،

ونتيجة بسبب تعاطي تلك الأدوية فهى تمنح الشخص شعور مزيف بالسعادة والنشوة مما يؤدى ذلك إلى الإدمان على تلك المواد حيث يعجز الشخص عن الامتناع عنها.

ما هي أكثر الادوية التى تسبب الادمان

1- مسكنات الآلام

البعض من المسكنات القويه للآلام يكون لها أثر كبير ومباشر على الخلايا العصبيه و الإكثار من تناولها يؤدى الى الادمان وبالأخص الادوية التى يوجد فى تركيبتها الأفيون أو مشتقات المورفين.

2- مضادات الاكتئاب

تأتي مضادات الاكتئاب في مقدمة التصنيف للأدوية التي تسبب الادمان، وذلك لأنها تؤثر مباشرة على مستوى السيروتونين وهو الهرمون الذى يوجد بجسم الإنسان المسؤول عن الشعور المتعه والسعاده.

حيث أن أعراض انسحاب تلك الادوية الشعور بالضيق والتوتر والقلق مما يدفع الشخص للتفكير بمحاولة الانتحار او بأن يتعاطى هذه الادوية فترات طويلة وذلك يكون خطرا على حياة الفرد.

3- المنومات والمهدئات

فى الغالب يتم وصف هذا النوع من الادوية لعلاج عدم القدرة على النوم وحالات الأرق ولكن هذه الادوية لها تأثير مباشر على الجهاز العصبى المركزى وإذا تم تناولها بدون استشارة الطبيب فقد تؤدى الى الادمان.

4- الادوية المنشطه

تستخدم الأدوية المنشطة فى علاج الكثير من أمراض الجهاز العصبي وبالأخص فرط الحركة والتشتت الذهني وأحيانا تستخدم فى علاج السمنه.

ملحوظه:

أن سوء استخدام تلك الادوية يسبب الادمان عليها مثل تعاطي دواء معين دون وصفة طبية أو تعاطي جرعات أكبر من الجرعات المحددة من خلال الطبيب.

فيجب عدم تعاطى أى دواء أو عقار طبي دون إستشاره طبية أو أن يكون وصفه الدكتور لك بجرعات محددة لكي لا تقع فى خطر الإدمان.

دور الاسرة فى علاج الادمان

يعتبر دور الاسرة و الاصدقاء مهم جدا بالنسبة للدعم المعنوي للمريض وهم اهم احد محاور علاج الادمان الدوائى، حيث يجب أن يشعر مريض الإدمان بالإحتواء من ناحية:

الأصدقاء و العائله أثناء فترة العلاج وبعد العلاج أيضا ويجب الحرص على إبعاد المريض تماما عن الضغوط.