التخلص من الإدمان في 5 خطوات وأهم النصائح لعلاج الإدمان

التخلص من الإدمان أمر صعب يحتاج إلى عزيمة المدمن القوية ورعاية طبية متخصصة وإجراءات صارمة تضمن علاج الإدمان في بيئة خالية من أصدقاء السوء والمخدرات لمنع الانتكاس وتفاقم الأعراض الانسحابية للمخدرات.

وفي مقالنا سنعرف ما هو الإدمان؟ والأدوية التي تسببه وكيفية العلاج ومنع الانتكاسة وأهم النصائح للتعامل مع الرغبة الشديدة في التعاطي 

ما هو الإدمان؟

  • يعرف الإدمان بكونه مرض مزمن يرتبط بالبحث عن المخدرات وتعاطيها بطريقة لا يمكن إيقافها أو حتى الانتكاس بعد أو أثناء العلاج
  • يسبب الإدمان حدوث تغيرات خطيرة طويلة الأمد في أجزاء الدماغ المسؤولة عن التحفيز والمكافأة والذاكرة والتعلم والسلوك  
  • عادة ما يبدأ الطريق بالتجربة وبمرور الوقت، تنخفض القدرة على الاختيار، مما يجعل المدمن دائم البحث عن الدواء ويتناوله رغما عن نفسه.  

أهم الأدوية التي تسبب الإدمان

قد يسبب أي دواء الإدمان إذا ما تم إساءة استخدامه ولكن الأدوية المخدرة هي أكثر أنواع الأدوية المسببة للإدمان، مثل:

  • الأمفيتامينات
  • الهيروين
  • الحشيش أو الماريجوانا
  • الكوكايين
  • المورفين
  • الكيتامين
  • الاكستاسي

كيفية التخلص من الإدمان

  • لذلك يهدف علاج الإدمان، إلى: التوقف عن تعاطي المخدرات والبقاء خاليا منها وجعل الشخص منتجا في الأسرة والمجتمع 

ولكي ينجح علاج الإدمان المخدرات يجب أن يتبع المبادئ التالية:

  • كون الإدمان مرضا مزمنا قابل للعلاج ولكنه يسبب أضرار طويلة الأمد على المخ والسلوكيات  
  • لذلك لا يوجد علاج واحد للجميع، ويجب أن يناسب العلاج كل مريض على حدى
  • يجب الإسراع في علاج الإدمان لمنع المضاعفات والاستمرار فيه، مع تلقي الاستشارات النفسية  والسلوكية المتخصصة.
  • تمثل ادوية جزءًا أساسيا من العلاج مع العلاجات السلوكية.
  • لذلك يتم تعديل خطة العلاج بشكل متكرر لتناسب احتياجات المريض المتغيرة؛ خاصة مع ظهور الاضطرابات النفسية الأخرى.
  • المرحلة الأولى من إزالة السموم يجب أن تتم في وجود عناية ورقابة طبية متخصصة في المستشفى.
  • يمكن إجبار المدمن على العلاج ولا يشترط أن يكون راغبا في العلاج.
  • لذلك يجب أن يتضمن العلاج من الإدمان اختبارات فحص  فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C والسل والأمراض المعدية الأخرى 

علامات الإدمان 

تتوقف كيفية التخلص من الإدمان على نوع العقار المخدر وهل المدمن في مراحل الأولى أم الأخيرة من الإدمان.

تشمل علامات إدمان المخدرات، ما يلي:

  • إخفاء المخدر والكذب بشأن الكمية والنوع
  • تغيير الاصدقاء 
  • قضاء المدمن وقتا طويلا بمفرده
  • فقدان الاهتمام بالأشياء  
  • إهمال النظافة الشخصية
  • الشعور بالتعب 
  • الاكتئاب
  • فقدان أو زيادة الشهية
  • النشاط المفرط 
  • كلام سريع أو غير واضح
  • التغيرات المزاجية السريعة
  • العصبية
  • التغييرات السلوكية المفاجئة
  • النوم في أوقات غريبة
  • عدم إدراك الوقت
  • مشاكل العمل أو في الأسرة
  • تعاطي المخدرات رغم الأضرار
  • اضطرابات النوم 

عوامل خطر الإدمان على المخدرات

  • لذلك يهدف التخلص من الإدمان إلى الإقلاع عن تعاطي المخدرات ومعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الإدمان.
  • يحدث الإدمان نتيجة التعزيز الإيجابي الذي يحفز تغيير السلوك من خلال المكافأة 
  • تسبب أنواع العقاقير المخدرة المختلفة أعراض إيجابية مثل زيادة الطاقة والثقة والسعادة والنشوة، مما يحفز البحث عن المخدرات وتعاطيها قهرا للحصول على التجارب الإيجابية.
  • بسبب هذه الحلقة المفرغة من استمرار تعاطي المدمن للمخدر وحدوث الإدمان.

تشمل عوامل الخطر الأخرى التي تسبب اختلاف تطور أعراض الإدمان من مريض لآخر:

  • الوراثة
  • البيئة المحيطة
  • قضايا المجتمع، مثل (البطالة، الجهل، الفقر)
  • الحالة الصحية للشخص
  • الحالة النفسية للشخص.
  • التشخيص غير المتخصص والذي غالبا ما يكون تشخيص خاطئ يسبب تفاقم الإدمان.
  • أمراض الصحة العقلية مثل الاكتئاب أو القلق (قد يحاول المريض العلاج الذاتي بالمخدرات للتخلص من أعراض المرض العقلي مما قد يسبب الإدمان)
  • أحداث الحياة المؤلمة( مثل فقدان الوظيفة، أو الضائقة المالية، أو الفجيعة، أو الصدمات العاطفية أو الأحداث المؤلمة والتوتر العصبي).
  • تناول أدوية الآخرين أو استخدام الأدوية لأغراض غير طبية
  • بسبب أيضا زيادة جرعة الدواء أكثر مما وصفه الطبيب للمريض
  • تغيير طريقة استخدام الدواء، مثل، سحق الأقراص واستنشاقها أو حقنها بدلا من بلعها كما أوصى الطبيب.

خيارات التخلص من الإدمان 

1- الأدوية

تستخدم الأدوية والأجهزة في تخفيف أعراض الانسحابية للمخدرات ومنع الانتكاسة وعلاج الأمراض الأخرى المحتملة، كالآتي:

  • تخفف الأدوية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء من أعراض الانسحاب أثناء مرحلة إزالة السموم، ومنع الانتكاسة، مما يرفع نسب التعافي إلى 80%. 
  • وافقت إدارة الغذاء والدواء على استخدام جهاز التحفيز الإلكتروني، لتقليل مخاطر الانسحاب من المواد الأفيونية عن طريق وضعه خلف الأذن
  • يرسل الجهاز نبضات كهربائية تحفيزية لأعصاب الدماغ.
  • لذلك تساعد الأدوية في استعادة وظائف المخ الطبيعية وتقليل الرغبة في التعاطي
  • عادة ما يحتاج المدمن إلى استخدام أكثر من دواء للسيطرة على جميع أعراض الانسحاب

2- العلاجات السلوكية من اهم خيارات التخلص من الإدمان 

و هي أحد خيارات التخلص من الإدمان التي تهدف إلى:

  • تعديل السلوك المرتبط بتعاطي المخدرات
  • زيادة المهارات الصحية الحياتية والمجتمعية
  • تغيير نمط التعامل مع الآخرين 
  • غالبا ما يستمر العلاج السلوكي مع الأدوية.

يشمل العلاج السلوكي في التخلص من الإدمان :

  • العلاج المعرفي: الذي يجنب المدمن المواقف المحفزة لتعاطي المخدرات ويعرفه على كيفية التعامل معها.
  • العلاج الأسري، وخاصة للمراهقين وأسرهم لتحسين الأداء العام للأسرة
  • المقابلات التحفيزية مع المتعافين السابقين مما يحفز المدمن على تغيير سلوكه والاستمرار في علاج الإدمان
  • إدارة الطوارئ: لتعزيز الإقلاع عن المخدرات ومنع الانتكاسة

نصائح للتعامل مع الرغبة الشديدة في المخدرات

بسبب الرغبة الشديدة في التعاطي انتكاس برنامج التخلص من الإدمان ، ولمنع ذلك هناك بعض النصائح، مثل:

  • المشاركة في أنشطة جماعية مثل( القراءة، زيارة الأقرباء أو مشاهدة الأفلام أو ممارسة الهوايات أو الرياضة والخروج في الهواء الطلق) 
  • تجنب محفزات الإدمان مثل (المدمنين السابقين، أماكن الإدمان، قضاء وقت الفراغ)
  • التحدث عن الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات  إلى أحد الأصدقاء أو الأسرة سيقلل الرغبة في التعاطي بشكل فعال.
  • تذكير المدمن  نفسه أنه لن يشعر بالتحسن إذا عاد مجددا للمخدرات وأنه سيخسر أكثر 
  • عدم الخجل من طلب المساعدة والاستشارة النفسية المتخصصة في علاج الإدمان.

التخلص من الإدمان في المنزل 

علاج الإدمان في المنزل أمر شاق ومؤلم:

  • لأن المدمن يواجه تحديات صعبة وخاصة الرغبة الشديدة في التعاطي.
  • يسبب تناول الأدوية بدون رقابة طبية إصابة المدمن بأعراض جانبية خطيرة على المخ والأعضاء الحيوية في الجسم
  • يسبب إدمان المخدرات تغيرات قهرية في السلوك  والتفكير.
  • تختلف أعراض الانسحاب من المخدرات من مدمن لآخر مما يشكل صعوبة في اتباع برنامج موحد للعلاج في المنزل.

لذلك ينصح الأطباء بضرورة تلقي العلاج من الإدمان في مستشفيات علاج الإدمان المتخصصة لمنع حدوث المضاعفات وتجنب الانتكاس وضمان نسب عالية من التعافي.

الانتكاس أثناء التخلص من الإدمان

  • برنامج علاج الإدمان الناجح يجب أن يضمن عدم الانتكاس فالإدمان مرض مزمن مما يشكل خطرا دائما من تكرار العودة للمخدرات
  • قد يقدر المدمن على التوقف عن تعاطي المخدرات لبضعة أيام طواعية أو جبرا بسبب دخوله المستشفى أو السجن. 
  • يحدث الانتكاس عادة بسبب تأثير الإدمان الضار طويل الأمد على وظائف الدماغ وخاصة تدمير الخلايا العصبية.

خطوات التخلص من الإدمان

يشمل علاج الإدمان 5 خطوات، هي:

ملاحظة التغيير  

بسبب ملاحظة التغيير الجديد في السلوك والعلاقات؛ حيث يسبب تعاطي المخدرات العديد من التغييرات مثل:

  • انتهاك القانون والجرائم.
  • انقطاع العلاقات
  • كثرة التوجه للطبيب للحصول على  المخدر بكميات كبيرة أو الكذب بشأن الأعراض 
  • تغيير طريقة التفكير في الحياة وكيفية قضاء وقت الفراغ

طلب المساعدة الطبية

لذلك طلب العلاج للحصول على البرنامج المناسب وخطة العلاج للإقلاع عن المخدرات وإجراء الفحوصات اللازمة لاستبعاد الأمراض الأخرى

تقييم الحالة

  • يبدأ الطبيب المتخصص في مناقشة أسباب استخدام المخدرات هل كان بغرض طبي أم كان للتعاطي.
  • سيخبر الطبيب المدمن عن خيارات العلاج المتاحة والمشاكل الصحية التي لديه وكيفية التخلص من الإدمان 
  • بسبب هذا سيتم وضع خطة العلاج الخاصة بالمدمن لتوفير المتطلبات الخاصة بكل مريض.

مناقشة خطة العلاج مع المدمن

  • لذلك يجب أن تكون خطة العلاج مناسبة لظروف المدمن وحالته الصحية وقد يتضمن ذلك العلاج بالأدوية والكلام في بعض المراحل من العلاج

تغيير نمط الحياة

  • يتضمن التعافي من الإدمان تغيير نمط حياة المدمن على المدى الطويل لتجنب محفزات العودة للإدمان وتحسين جودة الحياة للمريض بعد التعافي.

أعراض انسحاب المخدرات

بسبب الإقلاع عن المخدرات أو تقليل الجرعة يسبب بعض الأعراض المؤلمة التي تعرف بالانسحاب والذي يحدث أثناء التخلص من الإدمان ، مثل:

  • الشعور بالقلق
  • الاكتئاب
  • الرغبة الشديدة في التعاطي
  • الإسهال
  • العصبية الشديدة
  • التهيج
  • أعراض تشبه أعراض الانفلونزا (الحمى وآلام تكسير الجسم)
  • ألم العضلات
  • الأرق
  • آلام في البطن
  • اضطرابات النوم والكوابيس
  • فرط التعرق
  • الغثيان والقيء

الخبرة الكبيرة في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان فهذا من أهم معايير وأسس اختيار أفضل مكان في التخلص من الإدمان. لذلك تعتبر مستشفى أبو رجيله للطب النفسي وعلاج الإدمان من أفضل المراكز الطبية المتخصصة. بسبب انه نجحت بالفعل في مساعدة الكثير من مدمني المخدرات على جميع الأنواع في التخلص من هذا الداء والتعافي حتى النهاية.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.