علاج الإدمان في المنزل وكيفية علاجه بأفضل الطرق

علاج الإدمان في المنزل طريقة قد يلجأ لها بعض المدمنين نظرًا لوجود العديد من الأسباب المختلفة والمتنوعة، كما أنها تقوم على بعض الأسس المهمة والعوامل التي تساعد في عملية الشفاء.

أبرز أسباب علاج الإدمان في المنزل

هناك بعض أسباب العلاج في المنزل ومن أهمها:

1.    التكلفة المالية:

في بعض الأحيان قد يجد المريض أن العلاج في المستشفيات والمراكز العلاجية أكبر بكثير من إمكانياتهم المادية.

وبالتالي فإنهم يلجؤون نحو البحث عن طرق أرخص وأفضل مثل علاجه في المنزل.

2.    عدم توافر أماكن:

بالإضافة إلى ذلك فإن عدم موجود مكان للعلاج يؤدي إلى البحث المريض على طريقة علاج الإدمان في المنزل.

وذلك حتى لا يضطر الانتظار لشهور طويلة حتى يتمكن من إيجاد المكان المناسب.

3.    عدم الشعور بالراحة

من المرجح أن يشعر المريض بالخوف من خضوع إلى مرحلة العلاج بداخل المستشفيات العلاجية.

بالإضافة إلى الشعور بعدم الارتياح أثناء مرحلة العلاج، وبالتالي يلجأ البعض إلى اختيار طرق العلاج في المنزل.

هل يمكن علاج الإدمان في المنزل؟

في الحقيقة فإن علاج الإدمان في البيت أمر غير فعال على الإطلاق، ولكن في بعض الأحيان قد يكون ناجح في حالة وجود دعم معنوي.

وذلك من خلال دعم الأصدقاء والأهل للمريض، بالإضافة إلى وجود بعض العوامل التي على أساسها ينجح العلاج.

عوامل نجاح علاج الإدمان في المنزل

1.    اتخاذ القرار بالتغيير

تبدأ عملية العلاج الحقيقية عندما يعي المريض حاجته الحقيقية في العلاج والابتعاد عن المخدرات وآثارها السلبية.

وذلك من خلال الاعتراف بوجود مشكلة أو خطب ما، بالإضافة إلى التعرف على الأسباب التي أدت إلى إدمانه لمعالجتها.

بالإضافة إلى أن في مرحلة علاج الإدمان في المنزل، فإن المريض ملزم بنسبة كبيرة لعلاج نفسه بنفسه.

ويتم ذلك من خلال اتباع برنامج علاجي مُفصل، والابتعاد عن العوامل المحفزة للإدمان.

2.    وجود دعم معنوي من حوله

على الرغم من أهمية وجود الطبيب العلاجي المتخصص في المنزل لمساعدة المريض على العلاج، إلا أن عملية العلاج لا يمكن أن تتم بدون دعم معنوي.

وبالتالي فإن المريض يحتاج إلى الشعور بالدعم من حوله من الأهل والأصدقاء، وتلك النقطة تساهم بشكل كبير في نجاح عملية العلاج.

3.    تقبل العيوب والسعي نحو تحسينها

ومن أهم عوامل نجاح علاج الإدمان في المنزل توافر الوعي الكافي لدى المريض حتى يتمكن من قبول عيوبه.

ولا تقف هذه المرحلة عند نقطة قبول العيوب فقط، بل أنه يجب على المريض التصالح معها والسعي نحو تغيير نفسه للأفضل.

ومن هنا يأتي دور الطبيب العلاجي والتي يعمل على تقديم العديد من النصائح النفسية والتعليمات السلوكية التي من شأنها مساعدة المريض.

سلبيات علاج الإدمان في المنزل

بالرغم من أن نظام العلاج في المنزل يحتوي على عدد من السلبيات التي تجعل من العلاج في المنزل أمر غير مستحب، ومنها:

  • مواجهة المريض للعديد من الأعراض الانسحابية الشديدة مثل الاكتئاب والقلق، بالإضافة إلى الهياج والعنف.
  • استمرار نوبات الهياج والعنف لفترة طويلة، مما يؤدي إلى مهاجمة أفراد الأسرة أو الميل إلى الأفكار الانتحارية.
  • لا يعتبر علاج الإدمان في المنزل طريقة آمنة ومضمونة وذلك بسبب سهولة الوصول إلى المخدر أثناء عملية العلاج.
  • عدم ضمانة وجود بيئة داعمة وصحية للتشجيع على العلاج، مما يؤدي إلى فشل عملية العلاج.
  • بالإضافة إلى عدم توافر الدعم الجماعي الذي يمكنك الحصول عليه من خلال الجلسات الجماعية التي تُقام في المستشفيات.
  • عدم خضوع المريض إلى العلاج النفسي السلوكي الذي يُساهم في التغيير من السلوكيات السلبية للمريض مما ينتج عن ذلك الانتكاسة.
  • احتمالية حصول المريض على المخدرات ووضعها في المنزل في أماكن سرية، مما يزيد من فرصة التعرض للانتكاسة.

خطوات علاج الإدمان في المنزل

تشتمل مرحلة علاج الإدمان في البيت على بعض الخطوات والتي تتمثل في:

1.    الانسحاب:

وفي تلك المرحلة يتم طرد السموم من الجسم من خلال اتباع بروتوكول دوائي يساعد على إزالة السموم الناتجة عن المواد المخدرة.

وينتج عن هذا البروتوكول العلاجي بعض من الأعراض الانسحابية مثل الأرق والغثيان، بالإضافة إلى اضطرابات الشهية.

وفي بعض الأحيان قد يُصاب المريض ببعض من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.

وتستمر هذه الأعراض ما بين أسبوعين وحتى ثلاثة أسابيع، ومن الممكن أن تختلف مع اختلاف نوع المخدر ومدة التعاطي.

2.    التأهيل النفسي السلوكي:

وتعتبر هذه المرحلة من أهم مراحل علاج الإدمان في البيت حيث أنها تُساعد المريض على استجماع شتات نفسه.

بالإضافة إلى أنها تؤهله للتعامل الاجتماعي، والتحسن النفسي وذلك من خلال اكتساب بعض السلوكيات والمهارات الجديدة التي تساعده في التحكم في انفعالاته.

وتلخيصًا لما سبق، فإن علاج الإدمان في المنزل أمر غير مستحب سوى في حالة وجود بعض الظروف القهرية التي تمنع المريض من البقاء في المستشفى، ولكن فيما عدا ذلك فإن طريقة العلاج في البيت غير محببة على الإطلاق، كما أنها قد ينجم عنها العديد من الآثار السلبية الشديدة.

مقالات ذات صلة:

هل ينجح علاج الهيروين بالمنزل؟

الإقلاع عن الهيروين في المنزل

أفضل الخطوات علاج إدمان الهيروين في المنزل

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.