علاج الإدمان من الحشيش

ما هي مراحل علاج الإدمان من الحشيش ؟

لماذا علاج الإدمان من الحشيش امر هام الحشيش من أكثر أنواع المخدرات انتشارا في كثير من دول العالم، ويقبل عليه الكثير من الأشخاص على ادمانه وتعاطيه بكميات كبيرة. حيث يظن الكثير منهم أن الحشيش لا يسبب الإدمان كباقي المخدرات. وهي من الشائعات الخاطئة المنتشرة بين أوساط المدمنين حول هذا الأمر.

ليس بالضرورة أن يتم تحديد الإدمان على أساس أن هذه المادة تسبب إدمانا أم لا. ولكن يظهر الإدمان في طبيعة الشخص وسلوكه بعد ذلك. وتأثير المخدر عليه بعد تعاطيه.

علاج الإدمان من الحشيش ليس بالأمر العسير، ولكن يحتاج إلى قوة إرادة وعزيمة واجتهاد من المدمن. ثم ما يأتي بعد ذلك فهو أمر سهل جدا عند اتباع التعليمات والطرق الطبية الصحيحة التي ينصحك بها مكافحي الإدمان. من الأطباء النفسيين المتخصصين في مستشفيات الإدمان المختلفة.

احذر مخدر الحشيش

يؤثر هذا المخدر على جميع وظائف وأعضاء الجسم الحيوية، ويصيب الشخص بالأضرار البالغة، ولذا عند علاج الإدمان من الحشيش سوف تبدأ في استعادة نشاط جسمك مرة أخرى. وتخلص الدم من آثار وبقايا هذا المخدر وتستطيع التعافي من كثير من المشاكل المرضية التي كنت تعاني منها في السابق.

عزيزي القارئ خلال هذا المقال بإذن الله تعالى سوف نتحدث باستفاضة عن مراحل علاج الإدمان من الحشيش. تابعونا خلال المقال للتعرف على مزيد من المعلومات القيمة حول هذا الموضوع….

ما هو مخدر الحشيش؟

مخدر الحشيش ينتشر بصفة كبيرة جدا بين أوساط المدمنين حيث يتم الحصول عليه واستخلاصه من شجيرات نبات القنب الهندي. وقد يعرف أيضا بأسماء عديدة حسب المنشأ والبلاد المختلفة، ومن أشهر أسمائه أيضا هو المار جوانا.

من أشهر الأسباب التي ساعدت بشكل كبير على إدمان مخدر الحشيش هو أن هذا المخدر لا يسبب الإدمان. وأن الشخص يستطيع التوقف عنه في أي وقت يريد. وبالتأكيد هي من الشائعات الخاطئة التي تضر كثيرا بصحة العديد من هؤلاء الأشخاص.

ينتشر أيضا مخدر الحشيش نتيجة أنه رخيص الثمن نسبيا وسهولة إدمانه وتعاطيه مقارنة بالطرق المتبعة مع غيره من المخدرات الأخرى. حيث من الممكن تعاطيه مثل تدخين السجائر عن طريق إضافته على التبغ أو من خلال حرقه واستنشاقه أو عن طريق غليه مع القهوة. وخلاف ذلك من الأمور.

مخدر الحشيش يتواجد له الكثير من الأثار الجانبية الضارة على كامل الجسم. ولذا فأنت في حاجة مستمرة إلى اتباع خطوات علاج الإدمان من الحشيش في أسرع وقت حتى لا تضر بصحتك وصحة من حولك.

هل مخدر الحشيش بسبب الإدمان كباقي أنواع المخدرات؟

إن من أشهر أسباب تأخر المدمنين في علاج الإدمان من الحشيش او الاقبال على تعاطيه هي تلك الأفكار السلبية المنتشرة بين أوساط المدمنين أن الحشيش لا يسبب الإدمان.

ولكن يجب معرفة أن هذا أمر خاطئ ليس بالضرورة أن يحدث الإدمان نتيجة المخدر نفسه، ولكن يتم تحديد الإدمان بناء علي اتباع الشخص السلوكيات. الناتجة عن تعاطى هذا المخدر. وكيفية تأثيره على صحته النفسية، والجسدية، وعدم قدرته على التخلي عن هذا المخدر ورغبته الشديدة في استخدامه وتعاطيه دون توقف.

لذلك لابد أن تزيل من عقلك فكرة أن الحشيش لا يسبب الإدمان كباقي أنواع المخدرات، وإذا كنت من مدمني الحشيش. لابد من التوجه إلى أقرب مصحة نفسية لعلاج الإدمان من الحشيش دون أن يتسبب في إصابتك بالكثير من المشاكل المرضية الخطيرة التي تهدد حياتك.

هل من الممكن علاج الإدمان من الحشيش في المنزل؟

يرفض الكثير من المدمنين فكرة علاج الإدمان من الحشيش داخل المستشفيات المتخصصة للطب النفسي و علاج الإدمان ويرغبون في علاج الإدمان من الحشيش داخل المنزل. هذا الأمر قد ينجح، ولكن يحتاج إلى متابعة طبية دورية ومستمرة من نخبة من أفضل الأطباء المتخصصين في هذا الأمر. مع المتابعة المستمرة من الأسرة والعائلة للمدمن حتى لا يعود إلى الانتكاسة مرة أخرى.

خلال مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان نمتلك برامج تأهيلية نفسية وسلوكية لمساعدة المدمن على التخلص من إدمان الحشيش. وغيرها من أنواع المخدرات. وهناك بعض البرامج المتخصصة لعلاج هذا الأمر في المنزل، ولكن جميع الأطباء النفسيين ومتخصصي علاج الإدمان لا يفضلون هذا الأمر. ويجب أن يكون المدمن خاصة إذا كان يتعاطى مخدر الحشيش لفترة زمنية طويلة داخل المصحة النفسية للمتابعة الدورية المستمرة. ومواجهة كافة أعراض الانسحاب التي قد تطرأ عليه مع تسليط الضوء على حالته الصحية والنفسية وغيرها لمساعدته التامة في التعافي من هذا الداء.

هل من الممكن علاج الإدمان من الحشيش بالأعشاب أو الامتناع عن تعاطيه؟

لكي تتخلص تماما من ادمان الحشيش لابد من أن تلجأ إلى البرامج التأهيلية والنفسية والسلوكية وتخليص دمك من بقايا وأثار هذا المخدر. فلن تستطيع بمجرد التوقف عن ادمان مخدر الحشيش أن تتخلص من هذا الداء للأبد. فلابد من أن تكون في مصحة نفسية وتخضع للبرامج الخاصة بهم لتطهير الجسم من بقايا وأثار هذا المخدر. ومساعدتك على تجنب تعاطيه مرة ٱخرى. وعدم الشعور بالألم خلال الأعراض الانسحابية لهذا المخدر حتى لا تعود الانتكاسة ثانية.

أما بالنسبة إلى علاج الإدمان من الحشيش بواسطة الأعشاب الطبيعية أو القران الكريم و خلاف هذا الأمر. فهذا أمر غير كافي للتخلص من هذا الداء فإن القران الكريم علاج لكل داء. ولكن لابد من استخدام العلاج الأساسي تحت الإشراف الطبي للتخلص من هذا الداء نهائيا.

وكذلك هناك بعض الأعشاب الطبية المفيدة لمساعدة الجسم علي التخلص من سموم الحشيش وغيرها من المخدرات من الجسم. مع إمداد الجسم بالطاقة والحيوية. ولكن ليس هو العلاج الأساسي بل هو علاج مساعد بجانب العلاج الأساسي والرئيسي للتخلص من ادمان الحشيش.

لماذا تحتاج إلي علاج الإدمان من الحشيش؟

لأن الحشيش من المخدرات التي تضر كثيرا بصحة الجسم والأعضاء الحيوية، ويتعرض المدن إلى الأعراض الانسحابية بمجرد التوقف عن تناوله. دون الخضوع إلى البرامج التأهيلية. وتطهير الدم من بقاياه وأضراره. ومن أشهر الأثار التي قد يعاني منها الشخص هي المشاكل النفسية التي تصيب الشخص بالانطوائية والعزلة الاجتماعية. بالإضافة إلى الاكتئاب والتقلبات المزاجية المتأرجحة والأرق الشديد. مع التأثير على وظائف العقل والقوة الادراكية، والنسيان الشديد. بالإضافة إلى القيء والغثيان والدوار مع الإضرار بصحة الكبد والكليتين.

كيفية علاج الإدمان من الحشيش بطريقة صحيحة:

  • يجب تكاتف الأسرة والعائلة والأصدقاء والأشخاص من حول المدمن لتحفيزه على أخذ خطوة الرغبة الشديدة في علاج الإدمان من الحشيش.
  • يجب إظهار مشاعر الحب والود والألفة لهذا المدمن وأن يرى في عيون من حوله الرغبة الشديدة في مساعدته على التخلص من وحش الإدمان. وأن يصبح شخص إيجابي وسوي حتى لا يتعرض لأى مشاكل مرضية أو نفسية أو جسدية جراء هذا الإدمان.
  • يجب التواصل مع أحد المراكز المتخصصة لمكافحة الإدمان مثل مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان، تفتح أبوابها علي مصراعيها لتلقي كافة الاستفسارات والطلبات على مدار الساعة. لمساعدة المدمنين على التخلص من جميع أنواع المخدرات للتخلص من هذا الداء.
  • تمتلك مستشفى أبو رجيلة نخبة من أفضل الأطباء النفسيين ومكافحة الإدمان الذين يتبعون أفضل الطرق العلمية الطبية العالمية الصحيحة. وأفضل الأدوية الصحيحة لعلاج الإدمان والتخلص من هذا الداء للنهاية، مع المتابعة الدورية للمدمن لمنع الانتكاسة والعودة مرة أخرى للإدمان.

كيفية علاج الإدمان من الحشيش بطريقة صحيحة:

  • يقوم الأطباء بمكافحة الإدمان داخل المراكز المتخصصة بضرورة تحفيز المدمن وجعله يرغب في أخذ خطوة العلاج حتى يكون هذا الأمر حافزا له ويساعد في التخلص من هذا الداء بسرعة كبيرة.
  • ثم يتم إجراء الفحوصات الطبية أو التحاليل المخبرية، والفحص الإكلينيكي لجميع وظائف في أعضاء الجسم الحيوية لمعرفة ما وصلت له حالة هذا المدمن. وكذلك تأثير الحشيش أو غيره من المخدرات على جسم ونفسية وصحة المدمن لتحديد أنسب طرق العلاج وأفضل الخطوات والفترة الزمنية التقريبية للتخلص من هذا الداء.
  • يتم بعد ذلك خطوة تخليص دم المدمن من بقايا آثار الحشيش ومساعدته على تجاوز كل مراحل أعراض الانسحاب المختلفة التي قد يعاني منها وخاصة الأعراض الانسحابية النفسية لإدمان الحشيش.
  • حتى تأتي أهم خطوات مراحل علاج الإدمان من الحشيش وهي برامج التأهيل النفسي والسلوكي خاصة أن هذا المخدر الذي يضر كثيرا بصحة الشخص ويجعله لا يستطيع التخلص عن هذا المخدر.
  • تقوم المستشفى بوضع برامج تأهيلية ونفسية وسلوكية للتغيير من معتقدات ونفسية المدمن السلبية للتفاؤل والتفكير في المستقبل وعلى مستوى المجتمع مرة أخرى.
  • وأخيرا المتابعة المستمرة الدورية للمدمن وتلقى كافة استفساراته وطلباته حتى بعد التعافي لضمان عدم رجوعه أو إنتكاساته لإدمان الحشيش أو غيره من المخدرات مرة أخرى.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.