علاج الادمان في مصر 2021

علاج الادمان في مصر أمر هام لأن إدمان المخدرات هو مرض مزمن يظهر في البحث عن المخدرات وتعاطيها بشكل كبير، أو لا يمكن السيطرة عليه، على الرغم من العواقب والتغيرات الضارة في الدماغ، والتي يمكن أن تكون طويلة الأمد، ويمكن أن يترتب على تلك التغييرات داخل الدماغ إلى سلوك ضار يتضح على الشخص الذي يتعاطى المخدرات، والإدمان على المخدرات يظهر أيضا في حالة الانتكاس، والانتكاس هو الرجوع إلى تناول المخدرات بعد محاولات التوقف.

علاج الادمان في مصر

الإدمان مرض مزمن، ولكن لا يمكن للأشخاص التوقف عن تعاطي المخدرات لبضعة أيام والشفاء، حيث يحتاج معظم المرضى إلى رعاية طويلة الأمد أو متكررة للتوقف عن التعاطي تمامًا واستعادة حياتهم،

فيجب أن يساعد العلاج الخاص بالإدمان المدمن على القيام بما يأتي:

  • فقط توقف عن تعاطي المخدرات.
  • وابق مبتعدًا من المخدرات.

أن تكون منتج في عائلتك وفي عملك وفي ما يحيط بك من مجتمع.

مبادئ

مبادئ علاج الادمان فى مصر

بالنظر إلى الرئيسية العلمية وذلك في منتصف السبعينيات، يلزم أن تكون المبادئ الأساسية الآتية نقطة أساس في علاج الادمان في مصر بطريقة فعالة:

  • الإدمان مرض ليس بيسير ولكنه يمكن علاجه وله تأثير على وظائف الدماغ والسلوك.
  • لا يوجد نوع علاج وحيد ملائم للجميع.
  • يحتاج الأشخاص إلى الوصول بشكل سريع إلى العلاج.
  • يعالج العلاج القوي والجيد كافة احتياجات المدمن، ولا ينصب فقط على تعاطي المخدرات.
  • الاستمرار في خطة العلاج لفترة مناسبة أمر هام للغاية.
  • الخضوع للاستشارة وعلاج السلوك هي أكثر أنواع العلاج شهرةً.
  • في الغالب ما تكون الأدوية جزءًا هام من العلاج، بالأخص عندما تشترك مع علاج السلوك.
  • يجب متابعة خطط العلاج بشكل مضطرد واخضاعها للتعديل لتلائم احتياجات المدمن المتغيرة.
  • يجب أن يهتم العلاج بالاضطرابات النفسية المتوقعة الأخرى.
  • إزالة السموم بمساعدة المختص أو الطبيب هي تعتبر أول مرحلة في العلاج.
  • لا يشترط أن يكون العلاج إرادي حتى يكون ناجح.
  • يجب مراقبة المدمن أثناء فترة العلاج بشكل دائم.
  • يجب أن يشتمل برامج العلاج بعمل تحاليل للمدمن للكشف عن وجود فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) ومرض التهاب الكبد B و C ومرض السل والأمراض التي تسبب العدوى الأخرى إلى جانب تعليمهم كل خطوة تمكنهم من تقليل إخطار الإصابة بتلك الأمراض

ما هي أنواع علاجات الادمان في مصر ؟

علاج الادمان فى مصر
علاج الادمان فى مصر

هناك الكثير من الخيارات التي نجحت في علاج الادمان في مصر ومنها:

  • الاستشارات السلوكية.
  • الأدوية.
  • والأدوات والتطبيقات الطبية التي تستخدم لمواجهة أعراض الانسحاب أو توفير تدريب على المهارات.
  • التقييم والعلاج الخاص بمشاكل الصحة العقلية مثل مرض الاكتئاب ومرض القلق
  • المتابعة الطويلة الأمد لمنع الانتكاس
  • يمكن أن تشكل مجموعة الرعاية إلى جانب برنامج العلاج المخصص والخيارات الخاصة بالمتابعة أمرًا هام للغاية لتحقيق النجاح.
  •  يجب أن يشتمل العلاج على الخدمات الخاصة بالصحة الطبية والعقلية حسب حالة المريض.
  •  قد تشمل الرعاية الخاصة بالمتابعة نظام دعم التعافي المجتمعي أو الأسري.

كيف يتم استخدام الأدوية والأجهزة في علاج الادمان فى مصر ؟

  • يمكن استخدام الأدوية والأجهزة للتحكم في أعراض الانسحاب ومنع الانتكاس وعلاج الحالات المصاحبة للانسحاب.
  • يمكن أن يساعد الدواء وأجهزة الإقلاع عن الإدمان في الحد من الأعراض الخاصة بالانسحاب في فترة إزالة السموم، ولكن فترة إزالة السموم لا تعتبر وحدها العلاج، ولكنها فقط الخطوة الأولى في تلك العملية.
  • عادة ما يرجع المريض الذين لا يتلقى أي علاج بعد مرحلة إزالة السموم إلى تعاطي المخدرات، حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على مراكز العلاج أن الأدوية قد استخدمت في ما يقرب من 80 بالمائة من عمليات إزالة السموم (SAMHSA ، 2014).
  • وفي شهر نوفمبر 2017، قامت إدارة الغذاء والدواء (FDA) بإطلاق جهاز جديد للتحفيز الإلكتروني، أطلق عليه NSS-2 Bridge، يتم استخدامه في الحد من أعراض الانسحاب من المواد الأفيونية، حيث يتم وضع الجهاز خلف الأذن ويرسل نبضات كهربائية لتحفيز أعصاب معينة في الدماغ، وإلى جانب ذلك ففي شهر مايو 2018، تم إصدار موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على دواء lofexidine، وهو يعتبر دواء غير أفيوني تم تصميمه للحد من أعراض الانسحاب التي تحدث مع المواد الأفيونية.

الوقاية من الانتكاس

للوقاية من الانتكاس، يمكن للمرضى استخدام الأدوية للمساعدة في إعادة إنشاء وظائف المخ الطبيعية وتقليل الرغبة الشديدة.

وهناك ادوية متوفرة لعلاج المواد الأفيونية في علاج الادمان في مصر.

ومن المواد الأفيونية:

  • الهيروين، مسكنات الألم الموصوفة.
  • التبغ (النيكوتين) وإدمان الكحول.

ويطور العلماء أدوية أخرى لعلاج إدمان المنشطات مثل:

(الكوكايين والميثامفيتامين) والحشيش (الماريجوانا).

ويحتاج الأشخاص الذين يستخدمون أكثر من مخدر، وهو أمر شائع جدًا، إلى العلاج من جميع المواد التي يستخدمونها.

مواد أفيونية يصفها الطبيب من أجل علاج الإدمان

هناك مواد أفيونية يصفها الطبيب من أجل علاج الإدمان على المواد الأفيونية الأخرى، والاهتمام بذات الأهداف داخل الدماغ.

النالتريكسون

  • يمنع النالتريكسون تأثيرات المواد الأفيونية في مواقع مستقبلاتها في الدماغ ويجب استخدامه فقط في المرضى الذين تم إزالة السموم منهم بالفعل، وتساعد كافة الأدوية المدنين على الحد من البحث عن المخدرات والأفعال الإجرامية المتصلة بذلك ومساعدتهم على أن يصبحوا منفتحين اكثر على العلاج الخاص بالسلوك.
  • وجدت دراسة NIDA أنه بمجرد بدء العلاج، يكون كل من مزيج البوبرينورفين / النالوكسون وتركيبة النالتريكسون الممتدة المفعول فعالين بالمثل في علاج إدمان المواد الأفيونية، ونظرًا لأن إزالة السموم الكاملة ضرورية للعلاج باستخدام النالوكسون، كان بدء العلاج بين المستخدمين النشطين أمرًا صعبًا، ولكن بمجرد اكتمال إزالة السموم، كان لكلا الدوائين نفس الفعالية.

التبغ

  • العلاجات ببدائل النيكوتين لها عدة أشكال، بما في ذلك اللصقة والرش والعلكة والمستحلبات، وهذه المنتجات متوفرة بدون وصفة طبية، حيث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على اثنين من الأدوية الموصوفة لعلاج إدمان النيكوتين: البوبروبيون (Zyban®) والفارينيكلين (Chantix®)، حيث يعمل كل منهما بشكل متباين في المخ، لكن كل منهما يعمل على مساعدة المدمن في منع انتكاسه عندما يحاولون الابتعاد عن التدخين.
  • تكون الأدوية أكثر فاعلية عند دمجها مع العلاجات السلوكية، مثل العلاج الجماعي والفردي بالإضافة إلى المساعدات عبر الهاتف.

الكحول

  • تمت الموافقة على ثلاثة أدوية من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لعلاج إدمان الكحول، وأظهر العقار الرابع، توبيراميت، نتائج فعالة في التجارب السريرية (دراسات واسعة النطاق مع الأشخاص)، وكانت الأدوية الثلاثة المعتمدة هي:
    • يمنع النالتريكسون مستقبلات المواد الأفيونية التي تشارك في التأثيرات التي تدفع إلى الرغبة في تناول الكحول، ويقلل من الانتكاس للشرب بكثرة وهو فعال للغاية في بعض المرضى، وقد تؤثر الاختلافات الجينية على كيفية عمل الدواء في بعض المرضى.
    • قد يقلل Acamprosate Campral® من أعراض الانسحاب طويل الأمد، مثل الأرق والقلق والأرق وخلل النطق (الشعور عمومًا بالتوعك أو عدم السعادة)، وقد يكون فعال أكثر مع المريض الذين يعاني من الإدمان الشديد.
    • يتداخل ديسفلفرام (Antabuse®) مع تحلل الكحول، ويتراكم الأسيتالديهيد في الجسم، مما يؤدي إلى ردود فعل غير سارة مثل الاحمرار (إرتفاع درجة الحرارة والاحمرار في الوجه) والغثيان وعدم انتظام ضربات القلب إذا شرب المريض الكحول.
    •  يمكن أن يمثل تناول الدواء كما وصف مشكلة، ولكنه قد يساعد المريض الذي لديه دافع عالي لتناول المخدرات، للإقلاع عن الشرب
    • حالات التعايش: تتوفر أدوية أخرى لعلاج حالات الصحة العقلية المحتملة، مثل الاكتئاب أو القلق، والتي قد تساهم في إدمان الشخص.

كيف تستخدم العلاجات السلوكية في علاج الادمان في مصر ؟

تساعد العلاجات السلوكية المرضى:

  • تعديل مواقفهم وسلوكياتهم المتعلقة بتعاطي المخدرات.
  • زيادة مهارات الحياة الصحية.
  • تستمر مع أشكال العلاج الأخرى، مثل الأدوية.
  • يمكن للمريض الحصول العلاج في الكثير من مراكز علاج الإدمان المختلفة بطرق مختلفة.
  • يشمل العلاج السلوكي للمرضى الخارجيين مجموعة متنوعة من البرامج للمرضى الذين يزورون استشاري الصحة السلوكية وفقًا لجدول زمني منتظم. 
  • تحتوي غالبية البرامج استشارات فردية أو استشارات جماعية بشأن الأدوية أو الاثنين معًا.
  • تقدم هذه البرامج عادةً أشكالًا من العلاج السلوكي مثل:
    • العلاج المعرفي السلوكي، الذي يساعد المرضى على التعرف على المواقف التي من المرجح أن يتعاطوا فيها المخدرات وتجنبها والتعامل معها
    • العلاج الأسري متعدد الأبعاد، الذي تم تطويره للمراهقين الذين يعانون من مشاكل تعاطي المخدرات وكذلك أسرهم، والذي يعالج مجموعة من التأثيرات على أنماط تعاطي المخدرات لديهم وهو مصمم لتحسين أداء الأسرة بشكل عام
    • المقابلات التي يكون هدفها التحفيز، مما يجعل الأشخاص مستعدين أكثر ليغيروا سلوكهم والانتقال إلى العلاج.
    • الحوافز من أجل التحفيز (إدارة الطوارئ)، والتي تستخدم التعزيز بشكل إيجابي من أجل أن يتوجع المدمن لكي يمتنع عن المخدرات.

طرق علاج الإدمان 

العلاج المكثف 

يكون علاج الإدمان في مصر في بعض الأحيان مكثفًا في أول الأمر، حيث يحضر المريض مجموعة من الجلسات الخارجية كل أسبوع.

  • بعد أن ينتهي العلاج المكثف، يبدأ المريض إلى علاج العيادات الخارجية المنتظم، والذي يحضر اجتماعات بعدد مرات أقل ولساعات أقل في الأسبوع للمساعدة للحفاظ على التعافي.
  •  في سبتمبر 2017، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتسويق أول تطبيق للهاتف المحمول، reSET®، للمساعدة في علاج اضطرابات تعاطي المخدرات، 
  • حيث يهدف هذا التطبيق إلى استخدامه مع العلاج في العيادات الخارجية لعلاج اضطرابات الكحول والكوكايين والماريجوانا واضطرابات استخدام المواد المنشطة.
  • وفي (ديسمبر) 2018، قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بمسح تطبيق طبي على الهاتف، وهو reSET® للمساعدة في علاج اضطرابات استخدام المواد الأفيونية، وهذا التطبيق يعد علاج للسلوك المعرفي عبر وصفة طبية ويلزم استخدامه بجانب العلاج الذي يحتوي على البوبرينورفين وغيره من الأدوية.

العلاج الداخلي أو السكني

  • يمكن أيضًا أن يكون العلاج الداخلي أو السكني في أحد مراكز علاج الادمان في مصر فعالًا للغاية، خاصةً لأولئك الذين يعانون من مشاكل أكثر خطورة (بما في ذلك الاضطرابات المتزامنة). 
  • تقدم مرافق العلاج السكنية المرخصة رعاية منظمة ومركزة على مدار 24 ساعة ، بما في ذلك السكن الآمن والرعاية الطبية. 
  • قد تستخدم مرافق العلاج السكنية مجموعة متنوعة من الأساليب العلاجية ، وهي تهدف عمومًا إلى مساعدة المريض على عيش نمط حياة خالٍ من المخدرات والجريمة بعد العلاج. 
  • تتضمن أمثلة إعدادات العلاج السكنية ما يلي:

المجتمعات العلاجية

  • وهي برامج منظمة للغاية حيث يبقى المرضى في مكان إقامة، عادةً لمدة 6 إلى 12 شهرًا.
  • ويعمل المجتمع بأكمله، بما في ذلك طاقم العلاج وأولئك الذين يتعافون، كعوامل رئيسية للتغيير، مما يؤثر على مواقف المريض وفهمه وسلوكياته المرتبطة باستخدام المخدرات. 

العلاج السكني قصير الأمد

  • والذي يركز عادةً على إزالة السموم بالإضافة إلى تقديم المشورة الأولية المكثفة والتحضير للعلاج في بيئة مجتمعية.

سكن التعافي

  • والذي يوفر سكنًا قصير الأجل تحت الإشراف للمرضى في علاج الادمان في مصر .
  • وغالبًا ما يتبع أنواعًا أخرى من العلاج الداخلي أو السكني.
  • ويمكن أن يساعد الإسكان التعافي الأشخاص في الانتقال إلى حياة مستقلة.
  • وعلى سبيل المثال، مساعدتهم على تعلم كيفية إدارة الشؤون المالية أو البحث عن عمل، وكذلك ربطهم بخدمات الدعم في المجتمع.

وزاره التضامن الاجتماعى

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.