كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج

تعرف علي كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج ؟

من أهم الأسئلة التي تراود بصفة مستمرة العائلات والأفراد المحيطين بأحد المدمنين.

يجب أن يكون التعامل مع المدمن بحذر خلال فترة العلاج ويكون بشيء من الإيجابية والحب والألفة لمساعدته في التخلص من الإدمان.

في الٱونة الٱخيرة بدأت تنتشر ظاهرة الإدمان بصورة كبيرة جدا ويقع فريستها الكثير من الأولاد والبنات.

لذلك هذا يشير بالتحديد في العمر الصغير وفي سن المدارس والجامعات.

هذا بالتحديد ممن يعانون من عدم وجود من يرشدهم إلى الطريق الصحيح أو من يتعرضون الى كثير من المشاكل النفسية.

بسبب نتيجة الانفصال الأسرى أو بعض المشاكل الإجتماعية في حياتهم.

لذلك يجب على جميع المحيطين بالمدمن ضرورة تعلم كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج.

فيجب بعد العلاج لمساندته بشكل كبير ومنع عودته إلى الإدمان مرة أخرى.

لذلك نوصى بالتواصل مع المصحات النفسية والمستشفيات المتخصصة في هذا المجال لمساعدتهم فى التغلب على هذه المشكلة.

أمور هامة يجب التركيز عليها خلال فترة علاج المدمن؛

يحتاج الأمر إلى مجهود كبير، عزيمة وإصرار من المدمن نفسه، بجانب الصبر وقوة الإرادة والتفاؤل من المحيطين به.

حتى يحقق أفضل النتائج ومنع انتكاسة المدن مرة أخرى بعد خوضه تجربة رحلة العلاج والتخلص من الإدمان.

عزيزي القارئ خلال هذا المقال بإذن الله تعالى وعونه سوف نتحدث باستفاضة تامة عن أهم الأمور التي يجب أن تكون على دراية بها.

وتعي كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج، تابعونا فى المقال للمزيد من المعلومات القيمة حول الموضوع…

ما هي أشهر الأسباب التي تدفع أبنائنا إلي الوقوع في الإدمان؟

عدم وجود المرشد والناصح في الأسرة لهؤلاء الأبناء نتيجة الانفصال الأسرى أو موت الأب والأم.

تعرض هذا الابن إلى كثير من الضغوط النفسية والمشاكل العصبية أو معاناته من كثير من الأمراض النفسية المتعلقة بضعف الشخصية.

عدم معرفة المدمن بهذا الأمر بعدم البوح به أمام أحد ويظل في معاناته.

وجود الأموال بكثرة بين أيدي الأبناء وعدم محاسبتهم عليها نتيجة التدليل الزائد، أو الثقة الكبيرة دون المتابعة.

وجود أحد الأشخاص في العائلة من المدمنين سواء كان الأب، الأم، الأخ الأكبر أو الأخت الكبرى،

هذا الأمر يزيد من مشكلة إدمان الأبناء الٱخرين.

لذلك يجب متابعة الأصدقاء الخاصين بالأبناء و عدم ترك الأولاد بدون متابعة يصادقون من يرغبون دون معرفة الأهل.

بسبب الخروج والسهر في مناطق غير مسموح بها مثل بعض الكافيهات.

ولا تنسى ايضا السفر اماكن بعيدة دون متابعة الأبناء مما يعرضهم للتعرض للإدمان.

بسبب وجود الكثير من المشاكل النفسية والاجتماعية التي يعاني منها الأبناء واتجاههم إلى الإدمان لنسيان تلك المشاكل.

انتشار بعض الهواجس والأفكار السلبية بين الأصدقاء وبعضهم البعض أن الإدمان يساعد على حصول الشخص على النشوة والسعادة والتخلص من الحزن.

قبل أن نبدأ في معرفة كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج لابد من التوجه إلى المكان الصحيح.

حيث يتلقى فيه الابن العلاج لضمان اتباع التعليمات الصحيحة أثناء وبعد خطوة العلاج، ومنع انتكاسته مرة أخرى.

مستشفى أبو رجيله للطب النفسي والإدمان تفتح أبوابها على مصراعيها لتلقي مشاكل الإدمان والأمراض النفسية.

تحتوي علي نخبة من أكبر الأطباء واستشاري النفسية وعلاج الإدمان لمساعدتك بشكل كبير على تعلم كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج ومنع رجوعه إلى الإدمان.

دعونا الٱن نتعرف على كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج بطريقة احترافية للتخلص من هذه الٱفة:

هناك مجموعة من القواعد والتعليمات التي يجب عليك أن تتبعها عند وجودك بجانب أحد المدمنين.

لذلك هذا بهدف مساعدته بشكل كبير علي تجربة العلاج ومنع انتكاسته مرة ٱخرى حتى تحقيق كامل التعافي والتخلص من ظاهرة الإدمان:

يجب الانتباه إلى هذه الخطوة جيدا فأنت أو غيرك من غير المختصين لست على القدر الكافي والوعي الكامل في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج.

ولا حتي  منعه من الوصول إلى الانتكاسة.

لذلك لابد من التوجه بسرعة كبيرة بمجرد معرفتك ظاهرة الإدمان لهذا الشخص.

 إلى أحد المراكز الطبية المتخصصة ذات السمعة الحسنة.

مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان تمتلك العديد من كورسات التأهيل النفسي والعلاج والمتابعة الدورية للمدمن أثناء وبعد العلاج.

 وكذلك مساعدتك في كيفية التعامل السليم مع الشخص المدمن، تواصل معنا الٱن حتى تساعد المدمن على التعافي بإذن الله بشكل سليم.

التعامل بالحكمة والعقل مع الشخص المدمن:

من أهم الأمور التي يجب أن تتعلمها في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج هي مساعدتك بشكل كبير له كل ما أوتيت من قوة.

ايضا مشاعر الحب والود والألفة، والمساعدة والمساندة بكل طاقتك الإيجابية لدعمه على إكمال الكورس العلاجي.

وذلك حتي التعافي حتى الخروج من المستشفى.

ثم المتابعة الدورية له بإستمرار لمنع الانتكاسة.

كما يجب الأ تخضع لطلباته المستمرة في الحصول على المال فقد تكون الٱفة التي تجعله يعود إلى ظاهرة الإدمان مرة أخرى.

وذلك لشراء المخدرات فيجب التعامل معه بالحكمة والعقل والتدبير.

الاهتمام بمتابعة الشخص المدمن اجتماعيا، عاطفيا، ونفسيا وفعليا:

هذا الأمر هام جدا في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج، فلا بد من دعمك ومساندتك له بكل قوة ومنع تعرضه للخذلان أو الضعف.

يجب إظهار مشاعر القوة والإيجابية له بصفة مستمرة، كذلك مساعدتك له في الحفاظ على أسرته وعمله حتى لا يتعرض إلى خسارة كل شيء.

 وبالتأكيد هذا يؤثر عليه بطريقة سلبية خاصة بعد التعافي فإن المحافظة على دعم الأسرة والأهل والبقاء على العمل الخاص به.

ذلك يعتبر من أهم الأمور التي قد تساعده على إكمال الكورس العلاجي والرغبة الشديدة في التعافي والتخلص من ٱفة الإدمان.

المشاعر الإيجابية، والعواطف، الثقة والحب والود:

إنه من أهم الأمور التي يجب أن تعرفها في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج.

 هي إظهار مشاعر الثقة والحب والألفة له عن طريق جميع من حوله خاصة من الأصدقاء وأهله وأسرته.

حيث أن الإدمان ليس عارا كما يعتبره البعض ولكن هذا يحتاج إلى العلاج.

عندما يرغب المدمن في التخلص من هذه الٱفة يجب مبادلته بمشاعر الثقة والاحترام ونساعده بقوة في التخلص من هذه الٱفة وعدم العودة إليها مرة ٱخرى.

 لذلك يجب أن نحرص على زيارته بطريقة مستمرة، ودعمه بكل قوة وإيصال المشاعر الإيجابية والحب له من جميع من حوله.

لذلك يجب إخباره بالرغبة الشديدة في عودته إلى أسرته، عمله، وأصدقائه والكل ينتظره بفارغ الصبر.

هذا الأمر هام حتي يصبح شخص إيجابي، قادر على الانجاز والتفكير المستقبل مرة أخرى بعد التعرض لهذا الداء.

  • يجب أن تحرص بشكل كامل على تلقيه كامل خطوات العلاج ولا تسمح بخروجه من المستشفى الإ بعد الانتهاء من هذا الأمر؛

احذر من خطأ إخراج المدمن قبل إتمام كافة خطوات العلاج بحجة أنه يستطيع السيطرة على نفسه.

وأنه يستطيع إكمال كورس العلاج في المنزل.

 مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان دائما تسعى إلى توفير نخبة من الأطباء والاستشاريين النفسيين الذين يتابعون المدمن أثناء وبعد العلاج.

هذا لدعمه بشكل كبير ومساعدته على تخطي هذه المراحل القاسية في حياته.

 ولكن عند خروجه من المستشفى قد يضعف ويعود مرة ٱخرى إلى الإدمان.

أشهر الأخطاء التي قد تقع فيها لعدم معرفتك الكاملة في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج:

  • عدم التوجه الى المراكز المتخصصه بالطب النفسي وعلاج الادمان خوفا من الفضيحه والعار وهي من اشهر اخطاء التي تدمر المدمن وتزيد من حاله سوءا.
  • يجب دعمه المستمر بالمال على الرغم من معرفتك انه يذهب الى اماكن شراء المخدرات وغيرها بحجه مساعدته على التخلص من الالم الذي يعاني منه عند عدم حصوله على جرعه المخدر.
  • من المهم أن تقرأ جيدا وتتعلم عن كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج لمساعدته ومساندته في التخلص من الإدمان فجاه لك بهذه الامور قد يعرضه و يعرضك للخطر.
  • التسرع في خروج المدمن من المصحات النفسية بحجة أن المدمن تخلص من الأعراض الانسحابية للمخدرات.
  • وهذا امر خاطئ فلابد من إكمال كافة خطوات العلاج حتى التعافي والمتابعه لمنع الوصول الانتكاسة.
  • العنف، والضغط النفسي الرهيب الواقع على المدمن وعدم إظهار الثقة.
  • يمكنك الٱن تعلم كافة المهارات في كيفية التعامل مع المدمن أثناء العلاج من خلال مؤسسة مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان.
  • ·          وتقديم كافة يد العون الخاصة للأبناء والأشخاص المدمنين حتى التعافي.
  • ·          والعودة إلى طبيعة الأمر مرة ٱخرى، بادر بالتواصل معنا الٱن…

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.