كيفية التعامل مع مدمن يرفض العلاج

التعامل مع مدمن يرفض العلاج:

تعاني الكثير من العائلات والأسر المختلفة من مدمن يرفض العلاج، وبالتالي يؤثر هذا الأمر على حياة هذا الشخص ويضر بمستقبله.علاوة على تأثير: القلق، الخوف، والفزع الذي يسببه لجميع من حوله في العائلة.

يحتاج الأمر الخاص بمدمن يرفض العلاج إلى أخذ كافة الاحتياطات والنصائح الحكيمة في كيفية التعامل مع هذا الشخص.

 خاصة إذا كان من الشخصيات العنيدة والذي ينكر بكل قوة عدم الإدمان وتناول المخدرات.

لا بد من التواصل السريع والفوري مع الجهات المتخصصة بالطب النفسي و مكافحة الإدمان عند معرفة ظاهرة الإدمان عند أحد الأفراد في الأسرة.

وهذا لكي يتم التدخل السريع السليم في كيفية التعامل مع المدمن العيد حتى إقناعه في خوض تجربة العلاج.

خلال المقال بإذن الله تعالى سوف نتحدث عن الطريقة الصحيحة في التعامل مع مدمن يرفض العلاج. وكيفية اقناعه بالطرق السليمة للتخلص من هذا الداء، تابعونا للمزيد من المعلومات القيمة…

ما هي أشهر الأسباب التي تدفع المدمن يرفض العلاج؟

التعامل بطريقة خاطئة مع المدمن، بالإضافة إلى القوة، والإجبار، والعناد من المحيطين به مما يجعله ينكر الأمر ويصر على رأيه.

عدم تغيير نمط حياة المدمن، فمازال يذهب إلى الأماكن الذي يتناول أو يشتري منها المخدرات وما زال في استمراره علي صداقة السوء الذين يجعلوه يتناول المخدرات.

الخوف الشديد من التعرض إلى الأعراض الانسحابية الخاصة بالمخدر.

كثرة المشاكل والأحزان التي يواجها هذا الشخص في حياته مما يجعل المدمن يرفض العلاج. وهذا حتى لا يتخل عن شعور النشوة والفرح الذي يحصل عليه عند تناول المخدرات.

الإصابة ببعض الأمراض النفسية المتعلقة بإنكار هذا الشخص لحقيقة الإدمان وجعله ويستمر على هذا الأمر ويرفض العلاج.

مشاعر الكراهية والبغض لهذا المدمن من جميع الأشخاص من حوله وشعوره الشديد بالإجبار من قبل هؤلاء الأشخاص على العلاج.

من أهم الأسباب التي تجعل المدمن يرفض العلاج هى ملاحظته لمشاعر العار والخزي في عيون جميع الأشخاص المحيطين

هل من الممكن إقناع مدمن يرفض العلاج علي التخلص من ظاهرة الإدمان؟

من الممكن جدا مساعدة مدمن يرفض العلاج على التخلص من الإدمان حتى التعافي بشكل كبير، الامر ليس بالعسير ولا المستحيل.
 ولكن يحتاج إلى مهارات مختلفة، مع اتباع فن المفاوضات والإقناع من قبل العائلة والأشخاص المقربين لهذا الشخص.
عند التواصل مع المراكز والمؤسسات المتخصصة في علاج الإدمان مثل: مستشفى أبو رجيلة.يتم شرح كافة الطرق والنصائح التي تحتاجها انت ومن حولك من المحيطين بهذا المدمن لمعرفة كيفية التعامل مع مدمن يرفض العلاج.مع إقناعه بكافة الطرق حتى يطلب العلاج من نفسه.

هل تجدي القوة نفعا مع مدمن يرفض العلاج في التخلص من الإدمان؟

لا تكون القوة سببا في التخلص من ظاهرة الإدمان وإن كانت تجدي نفعا في ىحد المواقف والىمور خاصة عندما يكون الشخص واقع تحت تأثير الإدمان بدرجة كبيرة.مع عقل متغيب عن الواقع ولا يستطيع اتخاذ كافة القرارات السليمة حول مستقبله.
ينصح الكثير من الأطباء النفسيين ومتخصصي مكافحة الإدمان في متابعة المدمن بصورة دورية وتقديم النصح له من خلال مشاعر الحب والألفة والود. لذلك فهي تعتبر سلاحا فتاكا في تحفيز المدمن على التخلص من هذا الداء عندما يرى هذه المشاعر الحميمية في أعين  من حوله.مع رغبتهم الشديدة القوية في تخليصه من هذا الداء.
تثبت الدراسات المختلفة أن كثير من المدمنين يرفضون الوضع الموجودين به، ويشعرون بمدى السوء.وكذلك الٱثار الجانبية المختلفة الناتجة عن الإدمان على الجانب العاطفي، النفسي، الصحي، والبدني وغيرها من الجوانب.لكنهم لا يستطيعون التخلص من هذه الظاهرة أو وضع أرجلهم على بداية الطريق.
لذلك من الهام جدا تجنب الطريقة العنيفة والقوية في طرق إقناع مدمن يرفض العلاج.واتباع الطرق الصحيحة المتعلقة بمشاعر الود والحب في إقناعه بهذا الأمر.

كيف يمكن إقناع مدمن يرفض العلاج؟

ضرورة التواصل مع الجهات المتخصصة لتعليمك الطرق الصحيحة السليمة في التعامل مع مدمن يرفض العلاج.مع متابعة هذا المدمن بكافة الطرق الممكنة.

بمجرد تواصلك معنا مستشفى أبو رجيلة للطب النفسي وعلاج الإدمان نستطيع تقديم كافه الأساليب والطرق الحديثة.مع البرامج المتخصصة في التأهيل السلوكي والنفسي والعلاجي للمدمن في شتى المجالات والمتابعة الدورية.بهدف تخليصه من هذا الداء حتى التعافي ومنع الانتكاسه والعوده إلى طبيعته مرة ٱخرى.

كلما تم اكتشاف ظاهرة الإدمان في صورة مبكرة كلما كان السيطرة على حدة الأمر واقناع مدمن يرفض العلاج.يتم بسهولة أكثر من التمادي في الأمر لفترة زمنية طويلة.

لذلك تجنب مشاعر الغضب، وإثارة الأعصاب، والشد العصبي، والتوتر، والقلق التي قد تظهر في عينيك عند اكتشافك إدمان هذا الشخص.لأن هذه المشاعر السلبية تجعله يرفض العلاج.

لذلك لابد من الاهتمام بالمحافظة على هدوء الأعصاب، تجنب القلق والتوتر، يجب أن تكون عينيك مليئة بمشاعر الحب والود والألفة في حديثك مع هذا الشخص المدمن.

لا تتردد أبدا في كظم الغيظ، والحفاظ على هدوء الأعصاب خاصة عند مواجهة ابنك أو الشخص المدمن بمعرفتك ظاهرة الإدمان.

فان مدمن المخدرات في الغالب يواجه هذا الأمر بالإنكار الشديد والكذب وقد يدفعه الأمر إلى الأسلوب العدوانى العنيف.مع الغضب الشديد حول اتهامه بهذا الأمر لاخفاء هذا الإدمان.

لذلك يجب أن تتمالك أعصابك تماما في حالة اقناع مدمن يرفض العلاج، وتجنب المشاعر السلبية التي قد تظهر على الجسد.أو من خلال حديثك مع المدمن أو حتى في لغة العيون، يجب أن تصل إليه كل المشاعر الإيجابية من ناحيتك.ورغبتك الشديدة في مساعدته على التخلص من هذا الداء.

من أهم الطرق التي تستخدم في حالة مدمن يرفض العلاج هو فن المفاوضات والاقناع باستخدام الدلائل الثابتة. التي تكون حول الٱثار الجانبية للإدمان في الوقت الحالي ومستقبليا، وكيفية جنى ثمار التخلص من هذه الٱفة في الوقت الحالي وعلى المستقبل البعيد.

احذر أن تردد عبارات وصمة العار، والخزي، ويجب أن نتذكر دائما أن الإدمان يحتاج إلى علاج وتجنب تهديد الابن المدمن. أو ترديد عبارة الطرد من المنزل، أو ستجلب لنا الخزي والعار، وخلاف هذا الامر. بل لابد من الحفاظ على مشاعر الحب والمودة والألفة باستمرار.

لا تردد عبارات؛ اللوم، والعتاب المستمر على مدار اليوم إلى هذا الشخص المدمن حتى لاتزيد حالته سوءا. ولكن دائما أظهر الطاقة الإيجابية، ومشاعر الألفة، والحب، واتباعك طرق الاقناع لمساعدة المدمن على التخلص من هذا الداء الخطير.

ما هي أكثر الأخطاء التي تجعل مدمن يرفض العلاج مصمما علي رأيه؟

الاستمرار فى إمداد المدمن بالاموال رغم معرفتك بأنه يستخدمها في شراء وتناول المخدرات.

عدم الاهتمام بمتابعة هذا المدمن بصورة دورية على مدار اليوم بعد علمك الكبير بإدمانه وتناول المخدرات. هي من أكثر الأخطاء التي تجعل المدمن يرفض العلاج نتيجة عدم وجود رادع له.

من أشهر الطرق التي تجعل المدمن يرفض العلاج هي اقتناعه بأنه قد يتوقف عن تناول المخدرات بعد وقت قصير.وأنه ليس في حاجة إلى الذهاب إلى المصحات النفسية، والمستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان نظرا لأنه مازال فى بداية الأمر وهذا أمر خاطئ جدا.

لابد من التواصل السريع مع المستشفيات الخاصة لعلاج الإدمان بمجرد معرفتك ظاهرة الإدمان الخاصة لأحد الأبناء أو الأشخاص. هذا لمساعدته بصورة سريعة من خلال برامج التأهيل النفسي، والعلاج السلوكي في التخلص من هذا الداء قبل سيطرته عليه.

استمرار المدمن في صحبة السوء، والذهاب إلى أماكن تجمع الأشخاص الذين يدمنون المخدرات وبهذه الطريقة من الصعب جدا.

أن يتخلص من هذا الداء بل تكون هي من أشهر الأخطاء التي تجعل هذا المدمن يرفض العلاج.

التدليل الزائد لهذا المدمن، وعدم شعوره بالذنب والغلط أو اخفاء أمره عن الأب أو المسئول عنها ظنا منك أنه سوف يتوقف عن تناول هذه المخدرات. ولكن الأعراض الانسحابية لهذا المخدر قد تدفعهم مرة ٱخرى إلي أن يعود اليه. احذر أن تقع من هذا الخطأ لأنه أكثر وأشهر أخطاء التي تجعل المدمن يرفض العلاج بعد ذلك نظرا لزياده مستوى المخدر في الدم.

إجبار المدمن بالقوة والعنف الشديد على الذهاب إلى المستشفيات والمراكز الطبية المتخصصة في علاج الإدمان دون معرفته بأي قرارات حول هذا الأمر.

شعور المدمن من جميع من حوله بمشاعر الخزي والعار و فقدان الثقة التامة في جميع تصرفاته وأفعاله. مع الرهبة الشديدة منه، مما يجعله يرفض العلاج ويستمر في الإدمان. بالإضافة إلى فقدان الطاقة، والعزيمة، و الاصرار على التخلص من هذا الداء.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.