مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية تعتبر ضمن أفضل مراكز على مستوى جمهورية مصر العربية. حيث تقدم أفضل خدمات رعاية لمريض الإدمان، وتضمن نسب مرتفعة من التعافي، ومرور من مرحلة الانسحاب بأمان.

مزايا مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

البيئة المستقرة

يجب أن تكون الفائدة الأولى لمركز علاج إدمان المخدرات أو الكحول هي البيئة المستقرة التي يقدمها. فهذا مهم بشكل خاص للمدمن المعافى حديثًا من المخدرات أو الكحول، حيث ستتمكن البيئة المستقرة من إبعاد أي مدمن مخدرات أو كحول عن أي نوع من الإغراءات. أثناء تواجده في بيئة آمنة.

أطباء استشاريين

الاستشاريين الذين لديهم خبرة في مجال الإدمان هم الأفضل لمساعدة أي مدمن على تجاوز إدمانه والوصول إلى حياة أفضل. فيمكن أن يكون وجود الأطباء الاستشاريين المناسبين هو أفضل فائدة يمكن لأي مركز علاج أن يقدمها لمرضاهم.

توفير التعلم عن الإدمان

التعلم عن الإدمان، وكيفية التغلب عليه، والوقاية من الانتكاس، وأكثر من ذلك هو فائدة أخرى تساعد المرضى على إدراك أن هناك طريقة للعيش بدون مخدرات أو كحول. وتعلم الأدوات المناسبة وكيفية استخدامها هو مفتاح أي مدمن يحاول التعافي.

دعم المرضى الآخرين

مراكز العلاج من إدمان المخدرات أو الكحول هم جميع الأشخاص الذين يحاولون فعل الشيء نفسه. والحصول على مساعدة لإدمانهم، وهذا يعني أنه من خلال دخول مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية. فإن مدمن المخدرات أو الكحول محاط بأشخاص يمرون بنفس الأشياء، وسيعطي هذا المريض دعم المرضى الآخرين الذي تشتد الحاجة إليه والمعروف أنه يساعد خلال هذه المرحلة من الشفاء، وفي نفس الوقت يكون قادرًا على تقديم المشورة وأخذها منهم.

الروتين اليومي

تجعل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية مرضاهم يشاركون في روتين يومي، فسيذهب المريض إلى العلاج الجماعي، والعلاج الفردي، والعلاج البديل، ومجموعات دعم مكونة من اثني عشر خطوة في توقيت معين.

حتى أن مركز العلاج الجيد سيعلم المدمنين المتعافين عن التغذية الجيدة ويشارك المرضى في اللياقة البدنية المنتظمة يوميًا.

عدم الاستسلام للرغبة الشديدة في العودة

تعني سياسة عدم الاستسلام للمغريات والرغبة في تناول المخدرات، مطلقًا أنه لا يُسمح لأي شخص بإدخال المخدرات أو الكحول إلى مركز العلاج.

تطلب معظم مراكز علاج إعادة التأهيل من الشخص المغادرة إذا تم القبض عليه مع المخدرات أو الكحول، فلا أحد يحتاج إلى الإغراء أثناء تلقي العلاج. فهذا هو السبب في أن إعادة التأهيل تطبق هذه السياسة بشكل صارم.

الخصوصية

عند اختيار مركز العلاج، يفضل معظم المرضى الذهاب إلى مركز خاص، فالخصوصية هي شيء يمنح معظم مدمني المخدرات والكحول راحة البال أثناء التعافي. فلا ينبغي لأحد أن يكتشف أبدًا أن أي شخص أصبح متعافي، إلا إذا أراد ذلك.

الرعاية اللاحقة

الرعاية اللاحقة هي الرعاية التي يحتاجها المدمن بعد العلاج، مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية، تعرف وتفهم أهمية الرعاية اللاحقة. فيبدأ التخطيط للرعاية اللاحقة عندما يكون الشخص في مركز العلاج.

سيقوم مركز العلاج بإعداد مدمن المخدرات أو الكحول للعودة إلى منزله وإلى المجتمع، لمساعدته على البقاء بعيدًا عن المخدرات والكحول.

تعتبر الرعاية اللاحقة ضرورية ويجب أن تكون جزءًا من برنامج أي مركز علاج؛ فذلك يمكن أن يساعد في منع الانتكاس. مما يمنع أي مدمن مخدرات أو كحول من العودة إلى إدمانه.

برامج العلاج في مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

تختلف برامج العلاج لكل فرد ويمكن تخصيصها بناءً على احتياجاتهم ومواقفهم المختلفة. فتضمن الأنواع الأكثر فعالية لبرامج العلاج أن الأفراد في فترة التعافي يشاركون بنشاط في كل خطوة أثناء العلاج، ومن تلك البرامج

إعادة التأهيل للمرضى داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

لذلك تقوم إعادة التأهيل للمرضى داخل مراكز علاج الإدمان بالإسماعيلية بتقديم برامج مخصصة لعلاج كافة نواحي الإدمان عند الفرد.

أيضآ خلال فترة إعادة التأهيل داخل المركز ، يقيم المرضى في مكان خالي من المخدرات ويتلقون رعاية طبية ودعمًا علاجيًا على مدار الساعة.

فان إعادة التأهيل للمرضى الداخليين هي الخيار الأفضل للأفراد الذين يعانون من الإدمان المزمن. وكذلك أولئك الذين يعانون من اضطراب عقلي أو سلوكي في نفس الوقت.

إعادة التأهيل للمرضى خارج المركز:

إعادة تأهيل المدمن في عيادات خارجية هي أحد أشكال رعاية الإدمان بشكل شامل. فتوفر تلك البرامج الكثير من أنواع العلاج الفعال مثل ما يتم في إعادة التأهيل المرضى داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية.

ومع ذلك، فإن إعادة التأهيل في العيادات الخارجية تسمح للمرضى بالعيش في المنزل أثناء مرحلة العلاج. ويمكن للمرضى مواصلة العمل والعناية بأسرهم أثناء حضور جلسات العلاج المقررة طوال الأسبوع.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن إعادة التأهيل للمرضى الخارجيين لا تعزل المرضى عن العالم الحقيقي. لذلك، فيكون المرضى أكثر عرضة لخطر مواجهة المحفزات التي تتحدى إرادتهم.

ولهذا السبب، فإن إعادة التأهيل في العيادات الخارجية هي الأنسب للأفراد الذين يعانون من أشكال خفيفة من الإدمان وسلوك منتظم وملتزم ومنضبط للتعافي.

تعتبر برامج العيادات الخارجية أيضًا برنامجًا ممتازًا بشكل تدريجي بعد علاج المرضى الداخليين.

مرحلة إزالة السموم داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

تساعد إزالة السموم داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية الأشخاص على الانسحاب بأمان من المخدرات أو الكحول حتى يختفي من جسدهم. وغالبًا ما تكون الخطوة الأولى في علاج الأفراد الذين يتعافون من أشكال الإدمان المعتدلة إلى الشديدة.

لذلك في بعض الحالات، يتطلب التخلص من السموم من بعض الأدوية علاجًا مدعومًا بالدواء للمساعدة في تخفيف حدة أعراض الانسحاب. وغالبًا ما يتم تقليل الأدوية الموصوفة أثناء التخلص من السموم إلى أن يصبح المريض غير معتمد جسديًا على المواد المسببة للإدمان.

أدوية علاج الإدمان

لذلك أثناء التخلص من السموم وطوال فترة العلاج، قد يتم وصف الأدوية للمرضى للمساعدة في عملية الشفاء. وتُستخدم هذه الأدوية لعدة أسباب، بما في ذلك التحكم في أعراض الانسحاب أو تقليل الرغبة الشديدة أو علاج الاضطرابات المتزامنة. ويكون لأدوية علاج الإدمان النتائج الأكثر فعالية عند تناولها مع برنامج علاجي شامل داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية.

مجموعات الدعم

بعد أن ينتهي المدمن من برنامج العلاج الخاص به، ينصح بشدة أن يقوم بالانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم، حيث أنها هي جزء هام حتى يبقى على الطريق الصحيح بعد خروج من مرحلة الشفاء، مما يسمح بالرعاية المستمرة على المدى الطويل بعد إعادة التأهيل، ويمكن للأفراد الذين تقابلهم في مجموعات الدعم تقديم التشجيع طوال عملية التعافي.

هناك عدد من مجموعات الدعم المختلفة المصممة للمتعافي من مخدر معين، ويوفر العثور على المجموعة المناسبة مجتمعًا من الأفراد الذين يحفزون ويلهمون بعضهم البعض للبقاء ملتزمين التعافي.

برامج 12 خطوة

تعتبر البرامج المكونة من 12 خطوة هي المعيار للتعافي من الإدمان، حيث تتبع هذه البرامج نموذج التعافي المكون من 12 خطوة والتقاليد ال 12، التي تم إنشاؤها بواسطة مؤسسي AlcoholicsAnonymous، ونظرًا لأن البرنامج يسمح للأشخاص بتكييف الخطوات وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة، فقد وجد الكثيرون أن الخطوات الـ12 مفيدة للغاية أثناء تعافيهم.

علاج إدمان النساء في مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

يؤثر الإدمان على الكحول والمخدرات على النساء بشكل مختلف عن تأثير الرجال، لذلك توفر برامج العلاج الخاصة بمراكز علاج الادمان بالاسماعيلية حسب نوع الجنس مكانًا آمنًا وداعمًا لك للوصول إلى رعاية الخبراء ومعالجة المشكلات الحساسة وبدء عملية التعافي.

علاج الادمان لكبار السن فى مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية

يواجه كبار السن قضايا إدمان خاصة بالعمر تتعلق بالصحة البدنية، والسلامة العقلية، والوظيفة،، وهيكل الأسرة، إلى غير ذلك، توفر برامج العلاج من الكحول والمخدرات لكبار السن داخل مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية رعاية فردية وجلسات خاصة متعلقة بالعمر ومجتمع من المرضى الآخرين الذين يشاركون تجارب الحياة المماثلة.

في النهاية رأينا كيف أن مراكز علاج الادمان بالاسماعيلية توفر العديد من برامج العلاج التي تختلف من مريض لآخر حسب حالته، إلى جانب المزايا الفائقة الجودة التي تتمتع بها تلك المراكز.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.