مكافحة المخدرات

علاج الادمان من المخدرات

فى بداية الاهتمام بمكافحة ادمان المخدرات وتعاطيها وادمانها كان ينظر اليها كما ينظر الى الجراثيم والميكروبات التى تهاجم الناس وتصيبهم بالمرض فبدا الامر وكان المتعاطي انسان لا ارادة له استدرجه تاجر المخدرات واعوانه حتى جعلوه يدمنها فلما انفق كل ما يملكه عليها تحول الى مروج لها يغرر بالناس كما غرر به.

علاج الادمان من المخدرات

وهذا ليس صحيحا الا فى حالات قليلة للغاية، اما فى الغالبية العظمى من الحالات فان
تعاطي المخدرات وما تبعه من ادمان كان عملا واعيا اقدم عليه الشخص عن علم واختيار وبارادة كاملة لا ينتقص منها ان يكون قد تاثر بعوامل نفسية او اجتماعية.

ونتيجة لهذه النظرة الضيقة الى المخدرات وجهت الحكومات ومؤسساتها على اختلافها اهتمامها الى الاشخاص الذين يجلبون المخدرات والذين يتجرون فيها فشددت عقوباتهم المرة تلو المرة، لعل ذلك يثنيهم عن جلبها والاتجار فيها.

ولم تنس المتعاطي والمدمن، فشددت العقوبة المنصوص عليها فى القانون بالنسبة لهما  ايضا كي يفيقا ولا يدعا هؤلاء واولئك يخدعونهما او يغررون بهما.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.