الادمان و كيفية التعامل مع الإدمان

كيفية التعامل مع الإدمان

المرحلة الاولي: في كيفية التعامل مع الإدمان

يوجد مراحل يمر بها المدمن اثناء مرحلة ادمانه فهناك بعض العلماء المختصين في قضايا لإ والسلوك .

وجدوا ان هناك مراحل يمر بها الانسان في التغير وتنطبق عليه في مرض الإدمان و مراحل علاج الادمان أيضا وتغير حالته .
بالإضافة إلى التساؤلات التي تحدث هل سيتغير الشخص ام لا وهل سيتم العلاج ام لا وتكون اول مرحلة اسمها مرحلة
ما قبل التفكر ويكون هذا الشخص في هذه المرحلة قد دخل في الإدمان ولديه مشكلة لكنه لا يفكر.

ولا يدرك ولا يوجد في ذهنه أي علاج او حتى انه ليس لديه أي مشكله ويكون مدي استبصاره وقناعته بانه لديه

مشكلة ادمان ويحتاج للخلاص منها هي مرحلة ما قبل التفكر.

يختلف وجهة نظر الشخص في هذه المرحلة من شخص لأخر فيكون هناك من يشعر بجزء من المشكلة وهناك من
لا يشعر بشيء .
ولكن لا يصلون بتفكيرهم بأن لديهم مشكلة حقيقية يحتاج لتوجه إلى مستشفيات علاج الادمان .
ويمكن ان تأخذ هذه المرحلة أيام او أسابيع او حتي سنوات وكما تم التوضيح يختلف الامر من شخص لشخص فنحن
مازلنا في مراحل ما قبل التفكر.
 ثم يأتي بعد ذلك المرحلة الثانية وهي مرحلة التفكر وتأتى بشكل غير مرتب له من قبل اي بشكل مفاجىء ويمكن ان تأتى تدريجية.
وتكون مفاجئة عند حدوث مشكلة فمثلا يتعاطى شخص الحشيش ولا يعلم اهله وكان يستطيع ترتيب الامر لكي لا يكتشف امره.

المرحلة الثانية:

حتى تم القبض عليه بتهمة ادمان الحشيش وافتضح امره ورأي المشكلات التي يمكن ان يجلبها الحشيش فالتغير مفاجئ.

تأتي المرحلة الثالثة وهي الشخص يفكر لكن لم يتخذ قرار نهائي في قضية العلاج او انه لا يريد العلاج وتكون هذه المرحلة باسم مرحلة التحضير.

المرحلة الثالثة:

ويكون الشخص قد اصبح لديه قناعة بان لديه مشكلة في المخدرات وهو في احتياج الى العلاج ولكنه لا يري في
نفسه الاستعداد للبدء في العلاج ويقول المختصين في هذا الامر.

 ان بداية علاج لادمان يكون عبء على الشخص مدمن المخدرات لان احيانا البدء في العلاج يقتضي بعض الأشياء مثال على هذا ….

لو ان علاجه يقتضي النوم في المستشفى وهو ليس لديه إجازة او متسع من الوقت او يخشي من الوصمة

الاجتماعية او انكشاف امره سيتردد كثيرا عند بداية العلاج.

فلهذا العلاج يحتاج إلى تحضير وقتي وهي أيضا كمرحلة لا يكون لها وقت محدد احيانا تكون مرحلة قصيرة واحيانا تكون كبيرة.

المرحلة الثالثة هي المرحلة التي يكون لدي الشخص قناعة بوجوب العلاج لكن هو لا يري ان الوقت الان قد حان.

لكنه سيقوم ببعض الإجراءات البسيطة المرحلة التالية هي مرحلة العمل وهي بداية العلاج الفعلي.

المرحلة الرابعة:

بالذهاب إلى المصحات المتخصصة في علاج الادمان وهي مرحلة مهمة جدا ولها تابعاتها ويكون أيضا لها فترة.
قد تصل إلي اشهر ويكون هذا أيضا متوقف على شخصية المريض ونوع المادة المدمنة وبعد هذا تكون المرحلة الخامسة.
وقد تتساءل أيها القارئ لما هناك مرحلة بعد العلاج يرجع ذلك لان الإدمان مرض مزمن وهنا تكون المرحلة الخامسة.
وهى المحافظة على الخلو من الإدمان والبقاء بعيدا عن المخدرات والمحافظة على العلاج والتعافي وتدوم هذه المرحلة لسنوات.

ولكن تتوقف أيضا على شخصية المريض فهناك من ينتكس ويعود إلى الإدمان مرة اخري.

مرض مزمن مثل كل الامراض المزمنة التي تحتاج إلى علاج مثل مرض السكر وامرض القلب .

فلذلك يحتاج المدمن المتعافي بعد علاج ادمان المخدرات ان يتابع مع طبيب متخصص ويكون دوره هو المحافظة على نفسه.
وبقائه بعيدا عن المخدرات ويضيف بعض المتخصصين مرحلة اخيره وهي التوقف عن المخدرات ومرور سنوات.
وأصبح المريض مستقر وليس بحاجة إلى ادوية فتلك المرحلة الأخيرة التى يضيفها بعض المتخصصين .
او للأسف ينتكس ويعود للمخدرات مرة اخري.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.