أنماط تعاطى الكحول

توجد مجموعة من الأنماط في تعاطى الكحول تتمثل في:

تعاطى الكحول :
فالنمط الاول هو النمط الذي يسبب اعتماد نفسي على تعاطي الكحول :

يشمل هذا النوع من بصورة متحفظة وذلك للتحكم فى بعض الضغوط الاجتماعية أو لازلة التوتر والقلق ويرجع ذلك لان هناك شيوع في أن للكحول تأثيرات مهدئة ومنومة ومعروفة انها مزيلة للقلق أيضا.

نمط الاستخدام الذي يؤدى إلى الاعتماد الجسدي:

يتميز هذا النمط بعدم قدرة الشخص المتعاطي بالتحكم في كميات الكحول التي يتجرعها كما أنه يتميز بظهور علامات شبيهة بالمرض.
يحدث هذا عندما يتوقف الشخص الذي يعتمد جسديًا على الكحول عن تناول الكحول فجأة مع ظهور مثل هذه الأعراض المزعجة . تصبح الحاجة إلى المزيد من تعاطي الكحول ملحة للتخلص من أعراض الانسحاب . وأيضًا إذا أدى استخدام هذا النمط إلى هذا النمط ، يصبح سلوكه هو السلوك الأكثر أولوية عند تناول الدواء.
اما عن غيرة من السلوكيات الأخرى للشخص المدمن على الكحول وهذا السلوك القهري نحو استخدام المشروبات

الكحولية يؤدى إلى خلل فى جميع جوانب حياة الشخص المعتاد علي تعاطى الكحول.

مثل الجوانب لنفسية والجسدية هذا بالإضافة إلى ظهور مشاكل اجتماعية لهذا الشخص الكحولي

لا يعترف بالمشاكل التي قد تعترض حياته إلا عندما يشعر بالضرر الجسيم أو الفادح من جراء استمراره في تناول الكحول.

كذلك فإن الشخص الكحولي عادة ما يلجأ إلى إخفاء زجاجات الكحول فى منزله أو فى مقر عمله ومعظم الناس الكحوليين يكونون من النوع المدخن بشراهة أو الذي يمارس لعب القمار.

نمط الاستخدام الذي يؤدى إلى الإدمان المزمن :

هذا النمط من الاستخدام ينشأ في نوعية من البشر يطلق عليهم اسم المتشردين أو مدمنd الشوارع الحقيرة التي تمتلئ بالحانات والفنادق الصغيرة.


وغالباً ما يكون هؤلاء المدمنون من النوعية التd لا مأوى لها ولا أسرة ولا مال ولا وظيفة ومعظمهم يكون من النوع المعوق أو المتخلف عقليا أو من لديهم امراض عقلية مزمنة.
وغالبا ما يعيش هؤلاء الناس فd المدن أو الشوارع الراقية.

المشكلات العامة التي يسببها شرب الكحول:

إن استعمال أو سوء استعمال الكحول ينتج عنه مشكلات عدة: صحية وسلوكية وأسرية ومالية وقانونية أو اجتماعية وفى هذا المقال سنحاول أن نذكر بعضاً من هذه المشكلات على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر.

مشكلات صحية حول تعاطى الكحول :

وجد أن تعاطى الكحول يؤدى إلى مشكلات صحية من أهمها ما يصيب المعدة من قرح معدية أو الكبد مثل التهاب وتليف الكبد.

مشكلات انفعالية أو نفسية حول تعاطى الكحول : 

ومن المشكلات حدوث ضعف الذاكرة فضلا عن تغيرات في شخصية المتعاطي أو يكون هناك تدهورها
او تقلب في المزاج والأهواء سرعة التهيج وسوء التصرف والانطواء أو الإصابة بالاكتئاب.

مشاكل أسرية:



والمؤكد أن زيادة إنفاق الشخص المدمن على تناول الكحول قد يوقعه في مشاكل مادية مع الزوج و أبنائه وهذا يرجع لأن المدمن يحرم أهل بيته من المال الذين يحتاجونه في المعيشة.


وهذا بأن يترك الأب كل المسئولية تجاه أسرته أو مسئوليات عمله كما أن إصابة المدمن بقرحة المعدة أو تليف الكبد يؤدى إلى تدهور صحته العامة وتدهور مستوى الدخل المادي.


والى أن يعيش المدمن عيشة غير كريمة وتكثر الخلافات بين الشخص المدمن وذويه وقد يؤدى الأمر إلى الطلاق وتشرد الأولاد و يؤدى سوء استعمال الزوج للكحول إلى اضطرابات العلاقات الجنسية. ورغم كل الدعوات إلى التوقف عن ادمان الكحول ودعوات علاج ادمان الكحول إلا انه ما زل ينتشر ويتبعه ادمان الهروين وادمان الكوكايين والافيونات فضل عن التدخين وغيرها من المواد المخدرة.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.