عقار الترامادول

عقار الترامادول
0 (0)

الترامادول tramadol الترامادول : مسكن قوى جدا للام المتوسطة و الشديدة ولكنه ليس مثل باقى المسكنات لانه يعمل على منطقة و وظيفة فى الجسم و هى الجهاز العصبى المركزى لتخفيف الام ليس مثل باقى المسكنات المعروفة التى تعمل على منطفة اخرى و هى لا تسبب الادمان او الاعتياد النفسى و الجسمانى مثل الترامادول من اين … إقرأ المزيد

ادمان الترامادول يهدد المصريين
0 (0)

ادمان  الترامادول  كارثة تهدد حياة المصريين تحول عقار ” الترامادول ” من مجرد علاج مسكن الى أدمان بعد أن صار استخدامه بشكل وبائى لاعتقاد متعاطيه أنه يحل بعض المشاكل الجنسية رغم أنه يؤدى الى تلف اجهزة الجسم سواء الكبد والكلى والجهاز التناسلى . ورغم تلك المخاطر الا ان عدد متعاطى الترامادول ارتفع بشكل كبير وساعد على … إقرأ المزيد

الترامادول فى المرتبة الاولى
0 (0)

ترامادول
ترامادول

عقار الترامادول والذى احتل المرتبة الاولى بين المواد المخدرة بالنسبة للشباب يليه التعاطي المتعدد بنسبة 35 في المائة ، والحشيش بنسبة 9 في المائة ثم الهيروين بنسبة 8 في المائة .

واشار إلى أن نسبة 100 في المائة من الحالات تدخن السجائر، من بينهم 2ر23 في المائة يدخنون أكثر من40 سيجارة يوميا ، وتأتى النتائج لتضيف ملمحا هاما عن خطورة السجائر بوصفها من المواد النفسية التي تمثل البوابة، التي تساهم في اقتحام عالم تعاطى المخدرات الأكثر خطورة وهو ما أشارت إليه العديد من البحوث والدراسات. 
  
وكشف التقرير عن وجود انحسار كبير لدور الأسرة في مواجهة مشكلة التعاطي بدءا من الوقاية الأولية إلى الاكتشاف المبكر حيث أوضحت النتائج أن 58 في المائة من المدمنين يعيشون مع أسرهم، في حين كان الأبوان منفصلين بنسبة 1ر7 في المائة فقط من حالات المترددين على الخط الساخن.
و ذكر أن بيانات الحالة الاجتماعية للوالدين جاءت مخالفة للتوقعات ونتائج الدراسات السابقة ، التي تشير إلى أن انفصال الزوجين أحد العوامل الأساسية المفسرة لتعاطى الأبناء وهى نتيجة يمكن تفسيرها من خلال تصور أن وجود الآباء في كثير من الحالات أصبح يقتصر على الوجود الجسدي والوجود المالي في حين غاب نسبيا الوجود النفسي والتربوي للوالدين ..مؤكدا أهمية وجود الوالدين كعامل وقاية من الوقوع في براثن التعاطي، فقد بينت النتائج أن 9ر34 من المترددين على الخط الساخن يعانون من وفاة أحد الوالدين أو كليهما.
الترامادول واضراره
قد يسبب التناول المتزامن للعلاجات المثبطة لأكسيد أحادي الأمين (مثل الأيزوكاربوكسيد، الفينيلازين أو السيليغلين أو غيرها)، أو علاجات الاكتئاب (مثل الأميتريبتلين، السيتالوبرام، أو الفلوكسيتين أ, غيرها)، مع علاج ترامادول إلى ازياد خطر حصول نوبات اخلاجية؛ لذا ينصح بعدم تناولها إلا تحت اشراف طبيب مختص.
لا تتناول أي من العلاجات المهدئة أو المسببة للنعاس (مثل علاجات الأرق و علاجات الرشح أو الحساسية، و العلاجات المخدرة الأخرى، و علاجات الصرع، و العلاجات المرخية للعضلات) بالتزامن مع العلاج دون استشارة الطبيب أو الصيدلاني، إذ قد تزيد من تأثير العلاج المثبط للجهاز العصبي.
إذا كنت تتناول أي من الأدوية التالية أخبر الطبيب أو الصيدلاني ، فقد تحتاج إلى تعديل الجرعة أو إجراء فحوصات معينة :
كارباميزيبين
ليثيوم
علاجات اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط
المضادات الحيوية مثل الأزثروميسين، السيبروفلوكسسين، الإرثروميسين، اللينيزوليد، الريفامبين، التليثرميسين.
مضادات الفطريات مثل الكيتوكونازل، الإتراكونازول و غيرها
علاجات الأورام السرطانية مثل الإماتنيب
علاجات أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم الديلتيازم أو الفيراباميل
علاجات اضطرابات نظم القلب مثل الأميودارون أو الكوينيدين أو غيرها
علاجات فيروس أو مرض نقص المناعة المكتبة (الإيدز)
علاجات الشقيقة مثل السوماتريبان
التعود على الترامادول يؤدى للادمان
يستحسن وصف جرعات ملائمة من الدواء لتفادي اٍدمان المرضى عليه، وتسهيل عملية التوقف عن تناوله والتي تكون عادة مصحوبة باٍرتفاع ضغط الدم، التعرق، الأرق، الأهوال الليلية، القلق، رهاب الخلاء من الأرض الفضاء، أزمات في التركيز، تقلصات عضلية، حركات بسيطة لا اٍرادية، عدوانية، تهيج، فقدان الذاكرة المؤقت وأيضا يسبب حكة جلديه وجفاف البشرة في بعض مناطق الوجه.