الإدمان السلوكي وأنواعه وطرق علاجه

يعتبر الإدمان السلوكي واحدًا من أنواع الإدمان المُختلفة، بالرغم من أن البعض قد يعتقد أن الإدمان يعني إدمان المخدرات أو المنشطات، ولكن في الحقيقة فإن هناك العديد من أنواع الإدمان المختلفة ويعتبر السلوك الإدماني واحدًا من هذه الأنواع.

تعريف الإدمان السلوكي

يتم تعريفه على أنه الاعتياد على شيء ما لفترات طويلة، وبالتالي يُصعب التوقف عن هذه السلوكيات.

وعلى الرغم من أن تلك السلوكيات قد ينتج عنها بعض المشاكل في بعض الأوقات.

بالإضافة إلى أن السلوك الإدماني لا يزال غير معترف به مقارنة بإدمان المخدرات والمنشطات المختلفة.

أنواع الإدمان السلوكي:

تتنوع أنواع هذه الإدمان، وتختلف من شخص لأخر، وبالرغم من ذلك فإنها تعتبر من أشد أنواع الإدمان بسبب ما يشعر به المريض من مشاعر سلبية، ومن أبرزها:

1.    إدمان القمار:

يعتبر القمار واحدًا من أنواع هذا الإدمان، كما أنه مُعترف به طبيًا، بالإضافة إلى أنه من أشد أنواع الإدمان السلوكي.

وعند التحدث عن الإدمان فليس المقصود هنا لعب القمار بشكل عام، بل المقصود الاعتياد عليه بشكل خاص.

وذلك بسبب عدم قدرة الفرد على التوقف عن لعب القمار، مما ينتج عن ذلك العديد من المشاكل النفسية.

2.    إدمان الانترنت:

يعتبر إدمان الإنترنت من الأنواع الجديدة، والتي تستهدف فئة المراهقين على الأغلب، وبسبب هذا الإدمان قد يفتقر الفرد إلى المهارات الاجتماعية.

وفي بعض الأحيان قد يتعرض المراهق إلى المشاكل القانونية في حالة اختراق القوانين وارتكاب جرائم الإنترنت المتنوعة مثل التنمر الإلكتروني، أو الابتزاز الإلكتروني أو غيرهم.

3.    إدمان الجنس:

وبالنسبة لإدمان الجنس فإن المشكلة ليست في الجنس نفسه، ولكن تقع المشكلة عند عدم استطاعة الفرد على التوقف عن ممارسة الجنس.

وفي هذه الحالة يصبح الفرد في مشكلة لابد من التدخل فيها حتى لا يتعرض إلى مشاكل نفسية واجتماعية كبيرة.

4.    إدمان التسوق:

على الرغم من أن البعض قد يستغرب هذا النوع من الإدمان إلا أنه موجود بالفعل، ويبدأ عند يرغب الفرد في إسعاد نفسه والابتعاد عن مشاكله من خلال التسوق.

ولا يتوقف الأمر عند التسوق مرة أو اثنان، بل يصل الأمر إلى تكرار عملية التسوق لمرات عديدة في الأسبوع الواحد.

وذلك بالرغم من عدم وجود الأموال الكافية للقيام بذلك.

5.    إدمان ألعاب الفيديو:

يحدث هذا الإدمان في بعض الأحيان إلى المراهقين بوجه الخصوص، ويعتبر من أشد أنواع الإدمان السلوكي.

وينتج عنه العديد من المشاكل الصحية مثل ضعف النظر أو آلام الظهر، بالإضافة إلى المشاكل النفسية.

6.    إدمان العمل:

يبدأ إدمان العمل عند إهمال الفرد لأصدقائه وعائلته حتى يعمل لوقت أطول، مما ينتج عن ذلك العديد من المشاكل الصحية والنفسية.

ووفقًا لبعض الاحصائيات فإن العاملين في مجال الاقتصاد أكثر عرضة للإصابة الأزمات القلبية بسبب قلقهم بخصوص تغييرات الأسهم.

7.    إدمان الطعام:

يعتبر الاستمرار في الأكل على الرغم من عدم الشعور بالجوع نوع من أنواع السلوك الإدماني.

وبالتالي فإن هذا الإدمان ينتج عنه العديد من الأثار السلبية مثل السمنة، أو الإصابة بالاكتئاب.

أسباب الإدمان السلوكي

تختلف أسباب الإدمان السلوكي باختلاف حالة كل مريض، والظروف المحيطة به ولكن في نفس الوقت فإن هناك بعض الأسباب المُحتملة، ومن أبرزها:

1.    العوامل الاجتماعية

من المرجح أن يكون للعوامل الاجتماعية دور مهم وتأثير كبير لإدمان بعض من السلوكيات.

فعلى سبيل المثال إذا نشأ الطفل وهو يرى والدته مدمنة على التسوق، سيشعر بالفضول والرغبة في التجربة وبالتالي من المرجح أن ينتج عن ذلك الإدمان.

2.    العوامل نفسية

من المرجح أن يكون سبب الإدمان السلوكي هو وجود بعض الاضطرابات النفسية مثل الشعور بالقلق والتوتر.

بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الأخرى مثل الاكتئاب والشعور بالوحدة مما ينتج عن ذلك اللجوء إلى بعض الوسائل للتخفيف من حدة هذه المشاعر.

أعراض الإدمان السلوكي

  • عدم القدرة على التوقف عن القيام بذلك السلوك بالرغم من المحاولات المستمرة.
  • زيادة المشاكل الاجتماعية والصحية الناتجة عن ذلك السلوك.
  • بالإضافة إلى عدم قدرة الفرد على القيام بنشاطاته اليومية بسبب انشغاله بذلك السلوك.
  • الشعور بالرغبة المُلحة للقيام بذلك السلوك في أي وقت.

أضرار السلوك الإدماني

ينتج عن هذا الإدمان العديد من الأضرار، ومن أبرزها:

1.    أضرار اجتماعية

القيام بهذا السلوك لوقت طويل مما ينتج عن ذلك أضرار اجتماعية تتمثل في الانعزال عن الأهل والأصدقاء.

وبالتالي قد تقل رغبة الفرد في التواصل البشري فيما بعد.

2.    أضرار جسدية

من الممكن أن تختلف الأضرار الجسدية مع اختلاف الإدمان السلوكي لكل فرد.

ولكن في الأغلب قد ينتج عن ذلك اضطرابات في نبضات القلب، أو ضغط الدم.

3.    أضرار نفسية

من الممكن أن ينتج عن هذا الإدمان بعض الأضرار النفسية مثل الإصابة بالهلع والتوتر، والاكتئاب.

طرق علاج الإدمان السلوكي

كما ذكرنا من قبل فإن هذا النوع من الإدمان غير مهم بالنسبة لبعض المراكز العلاجية مقارنةً بإدمان المخدرات والعقاقير، ولكن في نفس الوقت هناك بعض الوسائل العلاجية والتي تتمثل في:

1.    العلاج المعرفي السلوكي

يساهم العلاج المعرفي السلوكي في معالجة السلوك الإدماني وذلك من خلال استخدام بعض الأساليب العلاجية.

وبالتالي من أبرز الأساليب العلاجية هي الجلسات النفسية مع الطبيب المختص والتي تُساعد على معالجة هذا الإدمان.

2.    برنامج العلاج الدوائي

في بعض الأحيان قد يتم استخدام العلاج الدوائي بهدف علاج الإدمان السلوكي.

وذلك بسبب ما يتعرض إليه الفرد من أعراض ومشاكل نفسية شديدة.

وتلخيصًا لما سبق، فإن الإدمان السلوكي نوع من أنواع الإدمان التي لا يجب تجاهله، بل يجب على المريض الاستعانة بالمساعدة الطبية بمجرد الاحساس بأعراض السلوك الإدماني، وذلك لتجنب أي آثار جانبية سلبية قد تظهر على المدى البعيد.

مقالات قد تهمك:

العلاج التأهيلي السلوكي الافضل لعلاج الادمان

العلاج المعرفي السلوكي احد اهم طرق علاج الادمان

 

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.